هل تواجه هواوي قيودا في تطوير شبكات الجيل الخامس بفرنسا ؟

باريس-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- قالت السفارة الصينية في باريس إنها علمت من تقارير إعلامية صدرت حديثا أن شركة التكنولوجيا الصينية (هواوي) ربما تواجه قيودا على تطوير شبكات الجيل الخامس في فرنسا، داعية السلطات المحلية إلى "معاملة جميع الشركات على قدم المساواة".

وفي بيان صدر قالت السفارة "نشعر بصدمة وقلق عميقين"، مضيفة أن "الرئيس (الفرنسي) إيمانويل ماكرون وغيره من كبار المسؤولين الفرنسيين أكدوا مرارا أن فرنسا لن تتخذ إجراءات تمييزية ضد بلد بعينه أو شركة بعينها، وأنها لن تستبعد هواوي."

وأضاف بيان السفارة "نتفهم تماما شواغل أي بلد له سيادة بشأن أمن شبكات الجيل الخامس. لكن يجب أن تستند إلى العلم والحقائق، ويجب أن تكون التدابير المتخذة متناسبة."

وفي معرض رفضها المخاوف الأمنية المتعلقة بالشركة، أكدت السفارة أن عملاق الاتصالات الصيني يقدم "مزايا مهمة في التكنولوجيا والتكلفة والسوق".

ووفقا لتقارير إعلامية فرنسية، قد تواجه الشركة الصينية قيودا في المدن الرئيسية بالبلاد، وقد تكون فترة صلاحية ترخيصها أقصر بكثير من تلك الخاصة بالشركات الأوروبية مثل (نوكيا) و(إريكسون).

وقالت السفارة "إذا كان يتعين على الحكومة الفرنسية، بسبب شواغل أمنية، أن تفرض قيودا على المشغلين، فعليها أن تضع معايير شفافة إزاء ذلك وأن تعامل جميع الشركات على قدم المساواة".