باحثون يوفرون مرجعا حول شيخوخة مبايض الرئيسيات

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- قام باحثون من الصين والولايات المتحدة برسم خرائط ترنسكربيتوم أحادي الخلية لشيخوخة مبايض الرئيسيات، مما يوفر مرجعا لتطوير التدخلات ضد شيخوخة المبيض البشري والأمراض ذات الصلة.

قد تؤثر شيخوخة المبيض على الصحة الإنجابية للمرأة وتؤدي إلى أمراض أخرى محتملة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

ومع ذلك، فإنه من الصعب الكشف بدقة عن الآليات الجزيئية لشيخوخة المبيض البشري، مما يحد من تطوير طرق التدخل لشيخوخة المبيض والأمراض ذات الصلة.

هذا واستخدم باحثون من معهد علم الحيوان التابع للأكاديمية الصينية للعلوم وجامعة بكين ومعهد سالك للدراسات البيولوجية بالإضافة إلى مؤسسات أخرى تقنية تسلسل ترنسكربيتوم أحادي الخلية ورسموا خارطة طريق شاملة لشيخوخة مبايض قرود طويل الذيل مع دقة خلية واحدة.

ومن خلال تحليلات المعلومات الحيوية لبيانات ترنسكربيتوم أحادي الخلية لأنسجة مبايض القرود والتحقق التجريبي لخلايا المبيض البشري، حدد الباحثون اضطراب الإشارات المضادة للأكسدة كسمة رئيسية لشيخوخة مبايض الرئيسيات.

كما كشف البحث عن العديد من الجينات التي يمكن استخدامها كمؤشرات بيولوجية للشيخوخة.

وذكر ليو قوانغ هوي أحد الباحثين أن البحث يوفر أهدافا علاجية لشيخوخة المبيض ومؤشرات بيولوجية جديدة للانذارالمبكر بعقم الإناث.

وأضاف ليو أن البحث وضع أساسا نظريا لصياغة استراتيجيات التدخل لتأخير شيخوخة المبيض والأمراض ذات الصلة.

وقد نُشرت نتائج البحث في مجلة "سيل".