البنتاغون: 109 جندياً أمريكياً يعانون من إصابات بالدماغ بسبب القصف الإيراني

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) في بيان، أمس الاثنين، أن أكثر من 100 عسكري أمريكي تعرضوا لإصابات خفيفة في الدماغ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني الذي وقع الشهر الماضي على قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وجاء في البيان أنه "حتى اليوم، تم تشخيص إصابة 109 من أفراد الخدمة العسكرية الأمريكية بإصابات خفيفة في الدماغ، بزيادة قدرها 45 منذ التقرير السابق".

وأضاف بيان الوزارة أن من بين المصابين تم علاج 76 منهم وأعيدوا الى الخدمة.

إضافة لذلك، تم نقل 27 عسكريا إلى ألمانيا لإجراء مزيد من التقييم، وتم نقل 21 منهم لاحقا إلى الولايات المتحدة، وفقا للبنتاغون.

ووفقا للبيان فإن "هذه نبذة عن الوضع حتى الآن، والأرقام يمكن أن تتغير".

وبعد أيام من مقتل القائد الإيراني الكبير قاسم سليماني بغارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار في أوائل يناير، ردّت إيران بإطلاق صواريخ باليستية على قواعد عسكرية تضم القوات الأمريكية في محافظة الأنبار غربي العراق وبالقرب من مدينة أربيل، عاصمة منطقة كردستان التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وفي البداية، قال الجيش الأمريكي إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع خسائر نتيجة الهجوم الإيراني. ثم قلل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خطورة الهجوم، قائلا "سمعت بأنهم (العسكريون الأمريكيون) يعانون من صداع وأشياء أخرى، ولكن يمكنني القول والإبلاغ بأن الأمر ليس خطيرا جدا".

ويتواجد أكثر من 5000 عسكري أمريكي في العراق لدعم القوات العراقية في قتالها ضد ميليشيات "تنظيم داعش".