أردوغان يترأس اجتماعاً لبحث التحركات القادمة في إدلب

أنقرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) ترأس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء اجتماعا رفيع المستوي، وذلك غداة الهجوم الذي تعرضت له قوات تركية في محافظة إدلب السورية.

ووفقا لوكالة الأناضول التركية، فقد تقرر خلال الاجتماع الرد على الهجوم بأقصى صورة ممكنة "حتى لا تذهب دماء الشهداء سدى".

وعُقد الاجتماع بحضور نائب الرئيس فؤاد أوقطاي، ووزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو، ووزير الدفاع خلوصي آكار، ورئيس هيئة الأركان العامة التركية يشار غولر، ورئيس الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس مكتب الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون.

وأضافت الأناضول أنه "تم التأكيد على أنه لا يمكن أن يفلح أي هجوم أيا كان في ردع تركيا عن المضي في التزاماتها في إدلب، بما في ذلك منع أي نوع من الصراع وتوفير الأمن على الحدود ومنع موجة جديدة من الهجرة والمأساة الإنسانية".

وكانت تركيا أعلنت أمس مقتل خمسة من جنودها وإصابة خمسة آخرين في هجوم شنته قوات النظام السوري في إدلب.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية أنها ردت بسرعة على الهجوم وفقا لقواعد الاشتباك وحق الدفاع المشروع عن النفس.

وأوضحت أنها قصفت 115 هدفا للنظام السوري وحيدت 101 من عسكرييه.