ناقدة فنية تعتذر عن تحطيم عمل فني قيمته 20 ألف دولار

مكسيكو سيتي-"القدس"دوت كوم-(د ب أ) - اعتذرت ناقدة فنية مكسيكية ، عن قيامها بتحطيم عمل فني قيمته 20 ألف دولار بطريق الخطأ، من خلال وضع علبة مشروبات فارغة عليه.

وكانت أفيلينا ليسبر، قد عبرت عن ازدرائها للعمل الفني المعاصر، الذي يتكون من لوح زجاجي كبير وأجسام عشوائية من بينها كرة القدم وريشة وكرة تنس من خلال وضع علبة مشروبات فارغة عليه مما تسبب في تحطمه.

وقالت ليسبر في مقطع فيديو: "بدا كما لو أن العمل (الفني) قد سمع تعليقي وشعر بما فكرت فيه .. لقد تحطم وانهار على الأرض.

ليس بوسعك أن تفعل شيئا .. لقد توقفت هناك في حالة شلل".

من جانبه، قال معرض "أو إم آر جاليري" في مكسيكو سيتي، الذي كان يعرض ذلك العمل الفني إنه يعتقد إن تحطمه لم يكن مقصودا ، وأضاف: "لا يمكننا استيعاب أن تقوم ناقدة فنية محترفة بتحطيم قطعة فنية".

ولم يذكر المعرض ما إذا كان سيطلب من الناقدة دفع تعويض عن ذلك.

إلا أن ليسبر قالت في مقطع الفيديو إنها عرضت ترميم العمل الفني بإعادة تكوين الأجسام مجددا "لكن لا يمكنني أن أدفع ثمنه".