الطالبة الفلسطينية في كلية طب الاسنان جامعة العاصمة رواء علاوية تتأهل لنهائي مسابقة "YES" البحثية في دبي

القدس - "القدس" دوت كوم - تأهلت رئيس النادي البحثي في كلية طب الأسنان في جامعة القدس طبيبة الامتياز رواء علاوية لنهائيات مسابقة "Young Exceptional Speaker (YES) "، التي ينظمها مؤتمر مكة دينتال العالمي في الإمارات العربية المتحدة، ممثّلة عن دولة فلسطين، إذ تنافس وخمسة متسابقين آخرين على المراكز الثلاثة في التصفيات النهائية في آذار المقبل.

ويدرس بحث علاوية برتوكولات التعقيم في عيادات طب الأسنان في جامعة القدس، ومدى التزام الطلاب بها، وطريقة تعاملهم مع الأمراض المعدية والسارية، بإشراف عميد البحث العلمي في جامعة القدس د. إلهام الخطيب، حيث نافست علاوية 24 طالبا وطبيبا مقيما آخرين من 24 جامعة عربية، من بينها جامعات مصر والمملكة السعودية، وعرض المتسابقون أبحاثهم أمام لجنة متخصصة في كل من القاهرة والرياض ودبي.

وأشاد رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك بإنجاز الطالبة علاوية ودور الطلبة ومساهماتهم في إثراء الجانب العلمي والبحثي، مؤكدا المساهمة المتميزة للجامعة في تطوير مجال البحث العلمي وقدرات الطلبة وتنمية قدراتهم البحثية، الأمر الذي يشكل أساساً في رؤية الجامعة للخروج عن حدود المعرفة المنهجية نحو الابتكار والإبداع.

من جانبها، أكدت د. إلهام الخطيب مساهمة جامعة القدس في إثراء المجال البحثي لدى طلبتها، إذ تعد من الجامعات الأولى عربيا وإقليميا التي تولي طلبة البكالوريوس اهتماما خاصا في سبيل تنمية قدراتهم البحثية عبر إنشاء النوادي البحثية في جميع الكليات، في سياق النشاطات اللامنهجية، وعبر إعادة هيكلة آلية تدريس مساق البحث العلمي، عبر ورشات عمل عديدة استهدفت تطوير تدريسه بطريقة أكثر فاعلية وإفادة للطلبة، إضافة إلى إقامة المؤتمر السنوي لأبحاث الطلبة من أجل تنمية القدرات البحثية لديهم.

وأشار عميد كلية طب الأسنان د. محمد أبو يونس من جهته إلى اهتمام الكلية بالبحث العلمي والإبداع لدى الطلبة، وسعيها لتوجيههم للاهتمام في هذا المجال عبر عرض حالاتهم السريرية وأبحاثهم، وكذلك تشكيل مجموعات بحثية في الكلية، وذلك ضمن رؤية الجامعة وسعيها لإثراء مجال البحث العلمي لدى طلبتها.

وقالت علاوية حول تجربتها "كطبيبة امتياز وابنة لجامعة القدس أفتخر بتمثيلي لجامعتي والوصول للنهائيات في مسابقة "YES" العربية، وأتقدم بالشكر للجامعة التي توفر فرص كثيرة وغنية لتنمية قدرات الطلبة من خلالها، بين ورشات العمل والمحاضرات ونادي البحث العلمي الذي أترأسه، كما وأشكر عمادة البحث العلمي لما لها من دور كبير في مساعدتي في الخطوات التي قمت بها في بحثي، وأتوجه بالشكر لها ولكلية طب الأسنان لترشيحي للمسابقة ممثلة عن جامعة القدس".

وأضافت علاوية "رسالتي لطلاب الجامعة: اغتنموا الفرص الموجودة واعملوا على تنمية ذواتكم وشخصياتكم وكونوها في سنوات الدراسة، كما أؤكد على أن طبيب الأسنان لا يقتصر دوره على العمل في العيادة، إنما من خلال العمل على المناحي المختلفة، بالإضافة إلى أهمية ضم البحث للجانب الأكاديمي والعملي، الذي يشكل أمرا هاما يساعد على تطوير المجتمع علميا وأكاديميا وفي الجوانب كافة".

وتستهدف مسابقة "Young Exceptional Speaker (YES)" البحثية العثور على أفضل متحدث من فئة الشباب على مستوى الوطن العربي، واستهدفت في نسختها الأخيرة طلبة طب الأسنان، وترشح الجامعات العربية ممثلاً واحدا لينافس ضمنها، ويجري اختيار 6 أشخاص فائزين للتأهل للتصفيات النهائية في مدينة مكة.

وتأتي هذه المشاركة في هذه المسابقة الإقليمية ضمن رؤية جامعة القدس في تحفيز البيئة البحثية لدى طلاب البكالوريوس، عبر إقامة المؤتمرات والملتقيات العلمية والبحثية، وإنشاء نوادي بحث علمي في كل كلية، مما يساهم في تنمية القدرات البحثية لدى الطلبة، وتأهليهم لإنتاج الأبحاث المثرية على جميع الأصعدة، والمنافسة إقليميا ودوليا.