جندي تايلاندي يطلق النار عشوائياً ويقتل 20 شخصاً ويتحصن داخل مركز تسوق

بانكوك- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أطلق جندي تايلاندي النار بشكل عشوائي، السبت، مُخلفاً 20 قتيلاً على الأقل و31 جريحاً، قبل أن يتحصن في مركز تسوق.

وأكد وزير الصحة العامة أنوتين تشارنفيراكول هذه الحصيلة للصحافيين بمستشفى محلي، غير أنه أضاف أنه ربما يكون هناك آخرون في عداد المفقودين.

وقالت القائدة بالجيش اللفتنانت جنرال تانيا كياتسارن إن قوات الأمن تحاول اعتقال المسلح، الذي يُعتقد أنه في يختبئ في بدروم بأحد مراكز التسوق.

ووقع إطلاق النار في مركز تسوق كبير على بعد نحو 260 كيلومتراً شمال شرق بانكوك، في إقليم ناخون راتشاسيما.

وتردد أن الهجوم بدأ عندما قتل المشتبه به قائده المباشر ووالدة زوجته في قرية، حسب وسائل إعلام محلية، ثم فر لاحقاً إلى معسكر للجيش وسرق مدفعية ثقيلة ومركبة هامفي تابعة للجيش.

كما تردد أنه قتل عدة مسؤولين أمنيين لدى فراره إلى معبد بوذي حيث فتح النار هناك أيضاً، وقتل وجرح عدداً من رواد المعبد.

وواصل المشتبه به هجومه بأحد مراكز التسوق، حيث أطلق النار على المتسوقين.