هاري وميغان يعتزمان القيام بأعمال خيرية كبيرة

لندن - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- ذكر أحد الأصدقاء المقربين من الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل أن دوق ودوقة ساسكس يريدان القيام بـ "أعمال خيرية كبيرة" بعد تخليهما عن واجباتهما الملكية.

وقرر هاري وميغان فك الارتباط بالأسرة الملكية والحصول على حياة أكثر خصوصية مع طفلهما أرتشي.

واشار ديفيد فرنيش وهو زوج المغني سير إلتون جون وصديق مقرب من الثنائي الملكي، إلى اهتمامات هاري الخيرية الكثيرة وقال إن لديهما "شغف" بالعطاء.

وقال: "إنهما في مرحلة مهمة في حياتهما الآن"، حسبما جاء على الموقع الإلكتروني لصحيفة" ميرور" البريطانية. وقال فرنيس وهو مخرج من كندا إن هاري وميجان "مثل عائلته" هو والسير إلتون وأنه "متشوق" لرؤية ماذا سوف يفعلان في المستقبل.

يشار إلى أن دوق ودوقة ساكس سوف يقسمان وقتهما بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية ويعيشان حاليا في كندا فيما يستعدان للتخلي عن نمط حياتهما الملكي.

وفي مسعاهما للاستقلال المادي، أفادت التكهنات بأن هاري وميجان يمكن أن يحذوان حذو أسرة أوباما في إبرام عقود مربحة مع شركات السينما والتلفزيون بما في ذلك نتفليكس.