مصر وجنوب أفريقيا تبحثان تطورات مفاوضات سد النهضة الأثيوبي

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الجمعة، مع نظيرته الجنوب أفريقية ناليدي باندور تطورات مفاوضات سد النهضة الأثيوبي، وانخراط مصر بإيجابية وحسن نية في جميع مراحل التفاوض بهدف التوصل إلى اتفاق عادل حول ملء وتشغيل السد، بحيث يحقق لأثيوبيا أهدافها التنموية دون الاضرار بمصالح مصر المائية.

جاء اللقاء على هامش فعاليات المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي بالعاصمة الاثيوبية أديس أبابا، بحسب أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية اليوم الجمعة.

وأضاف حافظ أن الوزيرين أعربا عن تطلعهما للارتقاء بمعدلات التبادل التجاري بين الدولتّين، وكذا لتعزيز الاستثمار المتبادل في مجالات البنية التحتية والتعاون في مجال الطاقة والغاز، خاصة مع دخول اتفاقية التجارة الحرة القارية حيز النفاذ.

وأفاد المتحدث الرسمي بأن شكري وباندور أكدا على أهمية استمرار التنسيق بين الجانبين في مختلف موضوعات الاتحاد الأفريقي وعلى رأسها موضوعات الإصلاح والتشاور بشأن صندوق السلام.

وذكر المتحدث أن الوزير شكري أشار إلى استعداد مصر تقديم كافة أشكال الدعم لرئاسة جنوب أفريقيا للاتحاد، وحرصها على التعاون مع جنوب أفريقيا لإنجاز مشروع المحور الشمالي/ الجنوبي (القاهرة-كيب) لما سيكون له من أثر مهم على إقامة مشروعات تنموية.