اعتصامات أمام السفارة الأمريكية بعمان وإربد والرصيفة رفضاً لـ"صفقة القرن"

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- اعتصم مئات الاردنيين ظهر اليوم الجمعة أمام السفارة الأمريكية في عمان بمشاركة برلمانيين، بدعوة من الحركة الإسلامية، بالتزامن مع احتجاجات مماثلة في مخيم الحسين للاجئين وإربد والرصيفة رفضاً لما يُسمى "صفقة القرن".

وهذه الجمعة الثانية التي يخرج فيها الأردنيون للتعبير عن رفضهم "صفقة القرن"، مؤكدين أنها تصفية للقضية الفلسطينية ودعم أمريكي رسمي لاستمرار الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

وعبرت الاحتجاجات الأردنية التي تجاوز عددها الخمسين خلال الأيام الماضية في كل المدن الأردنية بمشاركة شعبية واسعة عن نبض الشارع الأردني وتوحده في رفضه خطة ترامب.

وهتف المشاركون بالاعتصام قرب السفارة الامريكية بمنطقة عبدون وهم يلوحون بالاعلام الآردنية والفلسطينية وصور الاقصى "تسقط صفقة القرن"، "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وطالب المشاركون بالاعتصام بإلغاء كافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال، على رأسها اتفاقية السلام "وادي عربة" واتفاقية الغاز.

وأكد النائب صالح العرموطي في كلمته رفض الأردنيين صفقة القرن، وطالب الحكومة بإلغاء الاتفاقات الموقعة مع إسرائيل وطرد السفير الإسرائيلي من عمان ودعم كفاح الشعب الفلسطيني لطرد الاحتلال الإسرائيلي.

كما أكد مراد العضايلة، الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، في كلمته خلال الاعتصام رفض صفقة القرن والتصدي لها وإفشالها.

وفي مخيم الحسين في عمان عبر المشاركون في الاعتصام عن رفضهم صفقة القرن، وأكدوا تمسكهم بالحقوق الوطنية الفلسطينية.

وفي سحاب، شرق عمان، طالب المشاركون في الاحتجاج بطرد السفير الإسرائيلي من عمان.

وأكّد المتحدثون رفض صفقة القرن، مجددين تمسكهم بالحقوق الوطنية الفلسطينية، وفي مقدمتها القدس.

واستنكروا كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وطالبوا بإلغاء اتفاقية وادي عربة وإلغاء إتفاقية الغاز.

وشهدت محافظة إربد وقفة احتجاجية أمام مسجد المدينة الكبير، رفضاً لخطة ترامب.