سنغافورة: وزير ينتقد معلما مسلما علق بأن "كورونا" عقاب الهي

كوالالمبور- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) اتهم وزير العدل والشؤون الداخلية في سنغافورة كيه شانموجان، اليوم الجمعة، معلما بمدرسة إسلامية بالإدلاء بتعليقات عن تفشي فيروس كورونا المتحور الجديد، تتسم بالـ "عنصرية" و "تنم عن كره الأجانب" وتناهض الصينيين.

وأودى الفيروس بحياة 636 شخصا وأصاب أكثر من 30 ألفا حتى الآن.

وقال الوزير في منشور عبر موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي إن وزارته ستحقق بشأن تعليقات المعلم عبد الحليم عبد الكريم التي أشار فيها إلى أن فيروس كورونا انتقام إلهي من الصين بسبب السياسات التي تتبعها في إقليم شينجيانج بغرب البلاد، حيث تقول منظمات حقوقية إنه جرى احتجاز حوالي مليون من مسلمي الويغور في معسكرات.

ووصف الوزير تعليقات عبد الكريم بأن فيروس كورونا انتشر بسبب عادات الصينيين في ما يتعلق بالنظافة الشخصية بأنه "عنصري تماما... على المجتمع أن يتبنى موقفا واضحا إزاء مثل هذه التعليقات".

يشار إلى أن سنغافورة أكدت إصابة 30 شخصا بفيروس كورونا لديها، ووضعت أكثر من 400 شخص قيد الحجر الصحي.

ويبلغ عدد سكان سنغافورة حوالي 5,7مليون نسمة، وتقدر نسبة المسلمين في هذه المدينة الدولة الثرية، والتي تسكنها أعراق مختلفة تشمل الملايو والهنود، بـ 14 بالمئة، مقابل نحو 75 بالمئة من أصول صينية، يميل معظمهم إلى اتباع ديانات أخرى. ويبلغ عدد سكان سنغافورة 5,7 مليون نسمة.

ودعت جمعية العلماء المسلمين ومعلمي الدين في سنغافورة في بيان إلى عدم نسب "أي حادث مؤسف إلى أفعال أي طرف".