أساليب العلاج المحتملة لمحاربة فيروس كورونا الجديد

بكين-"القدس"دوت كوم-(شينخوا)- يسابق الباحثون الصينيون الزمن لاكتشاف أساليب العلاج لمحاربة فيروس كورونا الجديد.

وفيما يلي بعض الأدوية التي اكتشف لديها إمكانية محاربة الفيروس، حيث تم إدخال بعضها إلى التجارب السريرية وتم اقتراح بعضها في ارشادات العلاج.

-- ريمديسيفير (REMDESIVIR)

ريمديسيفير هو دواء طورته شركة الدواء الأمريكية "جيليد ساينسز".

أظهر هذا الدواء نشاطا جيدا مضادا للفيروسات المسببة للسارس ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في التجارب السابقة التي أُجريت على الخلايا والحيوانات. وقد أجريت تجاربه السريرية ضد عدوى الإيبولا في الخارج. كما أظهر نشاطا جيدا مضادا لفيروس كورونا الجديد على المستوى الخلوي.

وسجل ما مجموعه 761 مريضا للخضوع للتجارب السريرية في مدينة ووهان.

ومن المتوقع أن تبدأ التجربة يوم الخميس وستجرى في عدة مستشفيات في ووهان، بينها مستشفى جينيينتان ووهان.

--الكلوروكين (CHLOROQUINE)

وقد استخدم الكلوروكين، وهو دواء يستخدم ضد الملاريا وأمراض المناعة الذاتية على نطاق واسع، لأكثر من 70 سنة.

ويعرف بأنه يمنع العدوى بالفيروس عن طريق تغيير الحموضة والقيمة الأساسية داخل الخلية ومستقبلات التدخل من فيروس كورونا للسارس.

وفي دراسة حديثة، اكتشف الباحثون الصينيون أنه يتمكن من منع العدوى بفيروس كورونا الجديد بشكل فعال في المختبر. كما يظهر نشاط تحوير المناعة الذي قد يعزز تأثيره المضاد للفيروسات في الجسم الحي ويتم توزيعه على نطاق واسع في الجسم كله، بما في ذلك الرئتين، بعد تناوله.

وقال مسؤول خلال مؤتمر صحفي عقدته اللجنة الوطنية للصحة انه تم اختيار الكلوروكين كدواء مرشح لاجراء المزيد من التجارب على الحيوانات والتجارب السريرية.

-- أدوية مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية

تم ادراج أدوية مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية ضمن القائمة، حيث قام الباحثون الصينيون بفحص الادوية المسوقة وكذلك قواعد البيانات الخاصة بالمركبات عالية الفعالية والمركبات من النباتات الطبية.

وأظهرت دراسة نشرت فى عام 2004 أن مزيج الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية المكتسبة بين لوبينافير وريتونافير له "فائدة سريرية كبيرة" عند اعطائها للمرضى الذين يعانون من السارس.

ويستهدف هذا المزيج البروتياز، وهو إنزيم يستخدمه فيروس نقص المناعة البشرية وفيروسات كورونا لتحطيم البروتينات عندما تصنع نسخا جديدة من أنفسها.

وأطلق مستشفى جينيينتان ووهان الذي قام بعلاج أول 41 مريضا معروفا، تجربة عشوائية وخاضعة للرقابة لمزيج الأدوية المضادة لفيروس نقص المناعة البشرية، وفقا لما ذكره تقرير صادر عن الباحثين الصينيين في "لانسيت" فى أواخر الشهر الماضى.

واقترحت النسخة الثالثة من الارشادات العلاجية لمكافحة فيروس كورونا الجديد والتي نشرتها اللجنة الوطنية للصحة أن تناول اثنين من حبوب لوبينافير/ريتونافير واستنشاق جرعة من ألفا إنترفيرون السديم مرتين في اليوم قد يفيد المرضى.

-- أربيدول ودارونافير (ARBIDOL & DARUNAVIR)

ويمكن الجمع بين دواء أربيدول، وهو دواء مضاد للفيروسات يستخدم لعلاج الانفلونزا فى الصين، ودواء دارونافير المضاد لفيروس نقص المناعة البشرية لعلاج المرضى الذين يعانون من المرض الذي يسببه فيروس كورونا الجديد.

وذكرت مجموعة بحوث بقيادة لى لان جيوان، عضو الاكاديمية الصينية للهندسة والخبيرة في اللجنة الوطنية للصحة أنه تم اختبار أربيدول لقدرته على منع فيروس كورونا بشكل فعال فى المختبر

ونصحت لي باضافة المزيج الى النسخة السادسة من الارشادات العلاجية للجنة.