استطلاع: 66٪ من الأردنيين يؤيدون إلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- أظهر استطلاع للرأي اجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأُردنية أن 66 بالمئة من الأُردنيين يؤيدون إلغاء اتفاقية الغاز التي وقعها الاردن مع إسرائيل عام 2016 بقيمة 10 مليارات دولار لمدة 15 عاماً، وبدأ تطبيقها مطلع العام الجاري.

وقال المركز اليوم الاربعاء في بيان صحافي: إن الغالبية العظمى من الأردنيين بنسبة 5ر66 بالمئة مع إلغاء اتفاقية الغاز التي وقعتها شركة الكهرباء الأردنية مع شركة نوبل انيرجي، و14 بالمئة ضد الغاء هذه الاتفاقية، و 5ر19 بالمئة لا يعرفون عن هذه الاتفاقية.

وانتقدالدكتور هشام بستاني، منسق الحملة الوطنية الأُردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الاحتلال الاسرائيلي "غاز العدوّ احتلال" تأخر إصدار مشروع قانون لمنع استيراد الغاز من اسرائيل الذي حوله مجلس النواب للحكومة بصفة الاستعجال قبل أكثر من أسبوعين.

وقال الدكتور هشام بستاني في تصريح لـ"القدس"، اليوم الأربعاء: إن هذا التأخير يأتي في سياق ما عرف عن مجلس النواب من "إدانات كلامية"، لكن في الوقت ذاته فإن "الفعل صفر"، على وصف الحملة.

وأضاف: أكثر من أسبوعين مرّا على تحويل مجلس النوّاب لمشروع قانون منع استيراد الغازمن اسرائيل للحكومة، دون أن يظهر القانون (الذي أخذ صفة الاستعجال!) مرّة أخرى على المشهد.

وأضاف: إن ما ظهر فعلياً هو "صفقة القرن" التي تتضمّن تصفية القضيّة الفلسطينيّة بالكامل، لصالح الاحتلال الاسرائيلي والإهدار الكامل والسّافر للمصالح العربيّة، وعلى رأسها المصالح الأردنيّة، بضم مستوطنات الضفة وغور الأردن، وإنهاء ملفّ اللاجئين.

وأشار إلى أن الترجمة الوحيدة الممكنة والقابلة للتحقيق اليوم في الأردن لمواجهة "صفقة القرن" هي إسقاط صفقة الغاز، وقال: هذا هو الهدف السياسيّ العمليّ الذي سينقلنا من حالة الكلام إلى الأفعال، وطالب بإعادة قانون منع استيراد الغاز من الاحتلال الإسرائيلي للبرلمان فورًا، والاستعجال بتمريره في مراحله الدستوريّة ليصبح نافذًا.