البرهان: لقاء نتنياهو تم بتنسيق أمريكي وبعلم رئيس وزراء السودان

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم (الأربعاء) أن لقاءه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تم بتنسيق أمريكي وبعلم رئيس وزراء السودان عبدالله حمدوك.

ونقل الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني العميد عامر محمد الحسن، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم اليوم عن البرهان قوله خلال لقاء مع إعلاميين سودانيين "إن اللقاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو جاء من أجل المصلحة العليا للسودان، وأنه عقد بعلم رئيس الوزراء عبد الله حمدوك".

وأضاف البرهان "أن هناك محادثات تحضيرية سبقت اللقاء بثلاثة أشهر تمت مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو".

وأوضح البرهان "أن الهدف من اللقاء مع نتنياهو هو رفع اسم السودان عن قائمة الإرهاب".

وقال البرهان "إن السودان الآن يمر بضغط اقتصادي ويحتاج لقرارات جريئة ترفع من الواقع الذي يعانيه الشعب السوداني، ونتوقع أن يعود علينا بفوائد كبيرة".

والتقى رئيس مجلس السيادة السوداني على نحو مفاجئ يوم الإثنين الماضي برئيس الوزراء الإسرائيلي في مدينة عنتيبي الأوغندية.

وذكر بيان صادر عن مكتب نتنياهو الإثنين أنه تم الاتفاق بين نتنياهو والبرهان على "بدء التعاون الذي من شأنه تطبيع العلاقات بين البلدين".

وأشار البيان إلى أن نتنياهو "يعتقد أن السودان يسير في اتجاه جديد وإيجابي"، لافتا إلى أن اللقاء يأتي في إطار محاولة البرهان "إخراج السودان من العزلة الدولية".

وأعلن الجيش السوداني اليوم تأييده لنتائج زيارة البرهان إلى أوغندا، والتي شملت اللقاء مع نتنياهو.

وقال الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني فى بيان صحفي إنه "عقد اجتماع بالقيادة العامة وأمن على نتائج زيارة القائد العام لأوغندا ومخرجاته بما يحقق المصلحة العليا للأمن الوطني والسودان".

وقال البرهان، في بيان الثلاثاء إن اللقاء مع نتنياهو جاء "لحفظ وصيانة الأمن الوطني السوداني وتحقيق المصالح العليا للشعب السوداني".

وكان مجلس الوزراء السوداني قد أعلن في بيان أنه ليس على اطلاع بلقاء البرهان ونتنياهو، فيما أبدت أحزاب سودانية عدم رضاها.

ولاتوجد علاقات دبلوماسية بين السودان وإسرائيل.