انطلاق محطة القدس لتشجيع الأعمال الريادية

القدس - "القدس" دوت كوم - بحضور العديد من المؤسسات الدولية والمحلية، وثلة من رجال الأعمال والشباب المقدسي، وبهدف تعزيز منظومة الريادة والابتكار ودعم المشاريع الريادية، في المدينة المقدسة، تم افتتاح "محطة القدس" ، لبناء شبكة "تبادل معرفة" تعاونية بين المبدعين الفلسطينيين، ورجال الأعمال والشباب للوصول إلى مجتمع ديناميكي متنوع وحيوي في مجال ريادة الأعمال.

بدوره رحب مدير مؤسسة الرؤيا الفلسطينية رامي ناصر الدين ، بالحضور وتحدث بشكل موجز عن دور مؤسسة الرؤيا الفلسطينية في تنمية القطاع الشبابي في المدينة خلال العشرون عاما المنصرمة، ولفت انتباه الحضور الى ضرورة تحديث وتطوير اليات العمل مع الشباب من خلال اساليب واليات مبتكرة مثل محطة القدس، رابطا ذلك بشكل مباشر إلى مفهم التكاملية والعمل التشاركي.

وأكد مدير المحطة حازم الترهي على" ان محطة القدس تهدف إلى إحداث تأثير اقتصادي واجتماعي واستدامة من خلال ابتكارات فلسطينية مدعومة بالخبرة وموهبة الريادة والتكنولوجيا الجديدة من جميع أنحاء العالم، وتزويد الشباب الفلسطيني بمنصة ابتكار قوية لنمو ريادي وابتكاري تجمع بين الأعمال التجارية والأبحاث والأوساط الأكاديمية، ما يضمن دمج الأكثر كفاءة وتأثيرا على الابتكار لكل مكون على حدا".

واضاف الترهي ان المحطة تعتمد على ثلاثة مسارات عمل، المسار الأول هو " Startups Lab" لتعزيز وصول الشباب الفلسطيني إلى المهارات والموارد والأسواق التي تقلل من الفجوات الرئيسية في البنية التحتية، والمسار الثاني الـ " Uploading" لزيادة مستوى المعرفة والمعلومات بين الشباب والقطاع الخاص والباحثين والجهات الأكاديمية، اما المسار الثالث فهو الـ "Loading" ويهدف البرنامج إلى تنمية قدرات الشباب من أجل الاندماج بشكل أفضل في سوق العمل كموظفين مستقلين أو موظفين أو أرباب عمل في المستقبل.

من جانبه شارك الدكتور عبد المالك جابر، الحضور تجربته في عالم الاستثمار وتحدث عن اهمية ريادة الاعمال في تغير واقع الشباب ، كما اعلن عن اطلاق صندوق الاستثمار الملائكي (ملائكة القدس) بالشراكة مع محطة القدس. فيما تحدث السيد مجد فروخ ممثلا عن مؤسسة Mena Catalyst ودورها عن التشبيك بين الشركات الناشئة مع مختلف المستثمرين في العالم كأوروبا، والولايات المتحدة ودول الخليج. فيما عرف السيد حازم خطاب أحد مؤسسين منتدى القدس للتكنولوجيا المتقدمة، بالمنتدى تحدث عن الخطط والمشاريع المستقبلية، وسبل التعاون والتكامل مع محطة القدس في سبيل تطوير العمل الريادي في المدينة. وتحدثت الريادية اسماء البكري مؤسسة مشروع Kangaroo المتمثل في منصة الكترونية لربط اولياء الامور حاضنات الاطفال، عن تجربتها في ريادة الأعمال والتحديات التي يواجهها الريادي\ة.

من الجدير ذكره ان محطة القدس تم اطلاقها بتمويل من مؤسسة الرؤيا الفلسطينية ومؤسسة المساعدات الكنسية الدنماركية-النرويجية