الاتحاد الأوروبي والدنمارك يقدمان مساهمة بـ 6 ملايين يورو لبناء مشاريع في الضفة الغربية

رام الله- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، أنه قدم مع الدنمارك حوالي 6 ملايين يورو لتنفيذ 16 مشروعا للبنية التحتية الاجتماعية والخدماتية في المنطقة (ج) بالضفة الغربية.

وذكر بيان صادر عن مكتب الاتحاد في القدس أن المساهمة جاءت من خلال برنامج تنمية المنطقة (ج) التابع للاتحاد الأوروبي في الضفة الغربية.

وتم الإعلان عن المساهمة عبر لجنة توجيهية ضمت وزير الحكم المحلي المهندس مجدي الصالح، ورئيس التعاون في الاتحاد الأوروبي، جيرهارد كراوس، ومكتب ممثلية الدنمارك في رام الله خلال لقاء عقد اليوم في مقر صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية الفلسطينية لاستعراض وإقرار التجمعات السكانية المختارة ومشاريع البنية التحتية الاجتماعية العامة ذات الصلة.

وحسب البيان ، من المتوقع أن تمول الرُزمة الخامسة من المشاريع 16 مشروع بُنية تحتية اجتماعية في 15 تجمعا سكانيا في جميع أنحاء الضفة الغربية، تخدم أكثر من ألف 24 مستفيد.

وتشمل المشاريع المُمَوَّلة مدارس وطرقا ومبان متعددة الأغراض وشبكات توزيع المياه وخزانات المياه وإصلاح شبكات الكهرباء، وبهذه المساهمة يصل مجموع قيمة البرنامج إلى 15,2 مليون يورو بتمويل من الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء.

ويقدم الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء المساعدة الإنسانية إلى المجتمعات المحلية المحتاجة في المنطقة (ج) وفقا للضرورة الإنسانية.

ويعمل الاتحاد الأوروبي مع السلطة الوطنية لتطوير المنطقة (ج) ودعم الوجود الفلسطيني هناك، ويشمل ذلك مشاريع لتعزيز التنمية الاقتصادية وتحسين نوعية حياة التجمعات الفلسطينية في مجالات تنمية القطاع الخاص والبيئة والزراعة.

وأكد البيان الأوروبي أن المنطقة (ج) هي "جزء مهم من الأراضي الفلسطينية المحتلة وتنميتها الاجتماعية والاقتصادية المستدامة تعد ضرورية من أجل دولة فلسطينية مستقبلية قابلة للحياة".

وتقدر المنطقة ج بأنها تشكل 60 بالمئة من إجمالي مساحة الضفة الغربية وهي تخضع للسيطرة الأمنية والإدارية الإسرائيلية بموجب اتفاق أوسلو للسلام الموقع عام 1993.