كيف نحمي أنفسنا من تجسس الهواتف؟

رام الله-"القدس"دوت كوم- باتت الهواتف الذكية جزءا أساسيا من حياة الكثيرين اليوم، لكن هذه الأجهزة قد تحمل معها خطر التجسس واختراق خصوصية الحياة أحيانا، فما السبيل لحماية أنفسنا من هذه الأخطار؟

من أبرز التقنيات التي قد يستغلها الهاكرز في الهواتف الذكية تقنية تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية، والتي يمكن ربطها بالعديد من التطبيقات لتمكين التطبيق من توفير خدمات للمستخدم في المكان الموجود فيه، لكن هذه الميزة قد تشكل خطرا كبيرا على خصوصية المستخدم إذا اخترقت كانت تلك التطبيقات مخترقة وتمكنت جهات ثالثة من استغلالها لتحديد موقعه لغايات أخرى.

ولتفادي هذا الخطر ينصح الخبراء بتحميل التطبيقات الموثوقة فقط، والتي تخضع لرقابة إلكترونية شديدة، أو تعطيل خدمات تحديد الموقع بالنسبة للتطبيقات عبر قائمة الإعدادات وخيارات الخصوصية، إذ يمكن تعطيلها بشكل كلي لجميع التطبيقات، أو اختيار التطبيقات المسموح لها باستعمال هذه الميزة.

أما الخطوة الثانية التي يمكن من خلالها حماية خصوصية موقعنا وموقع الهاتف، فهي إيقاف تشغيل بيانات تتبع الموقع في تطبيق الصور الخاص بالهاتف، فالعديد من الهواتف مثل أجهزة آيفون وسامسونغ فيها ميزة تساعد على تحديد موقع التقاط الصورة على الخرائط، ولكن في حال اختراق تلك الميزة سيصبح موقع الهاتف أو صاحبه مكشوفا لقراصنة الإنترنت.

والشيء المهم الآخر لحماية خصوصيتنا وخصوصية الهواتف هو الانتباه إلى التطبيقات التي تطلب الوصول إلى الكاميرا أو المايكروفون، فهذه التقنيات يمكن أن تصبح أدوات للتجسس علينا من جهات خارجية تستغل التطبيق لاختراق الهاتف والتقاط صور وفيديوهات لنا، أو التنصت على ما يدور في محيط الهاتف.