ليبيا: قتيل و5 جرحى جراء قصف عشوائي

طرابلس- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) قتل مدني واحد وأصيب خمسة بجروح جراء قصف عشوائي تعرضت له العاصمة الليبية طرابلس.

واتهمت حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، قوات "الجيش الوطني" الذي يقوده المشير خليفة حفتر بالمسؤولية عن القصف.

وأفادت عملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق في تدوينة نشرتها عبر صفحتها الرسمية على (فيسبوك) بـ"سقوط قذائف عشوائية أطلقتها ميليشيات حفتر تسببت في وفاة مواطن وإصابة أفراد أسرته بصلاح الدين".

وقالت ان القصف هو "خرق جديد ومتكرر لوقف إطلاق النار" الذي دخل حيز التنفيذ في 12 يناير الماضي.

وأكد المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق أمين هاشمي، مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين بجروح خطيرة جميعهم من المدنيين جراء سقوط ست قذائف عشوائية على منطقة "مدنية" في صلاح الدين.

ومنذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في العام 2011، تعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة بين حكومة في طرابلس تحظى بدعم المجتمع الدولي، وأخرى في الشرق غير معترف بها يدعمها مجلس النواب وقوات "الجيش الوطني".

وأعلنت حكومة الوفاق وقوات حفتر وقفا لإطلاق النار في يناير الماضي بعد دعوة روسية تركية لوقف القتال لكن كلا الطرفين يتبادلان الاتهامات بخرق الهدنة.

وبدأ خمسة ضباط كبار من حكومة الوفاق الوطني، ونظراء لهم من "الجيش الوطني" الليبي محادثات في جنيف الاثنين.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة إن الأطراف المتحاربة مستعدة الآن لتحويل الهدنة إلى وقف دائم لإطلاق النار.