عريقات: المجتمع الدولي متحد حول القانون الدولي وحل الدولتين

رام الله- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، اليوم الثلاثاء، إن المجتمع الدولي متحد حول القانون الدولي والشرعية الدولية وحل الدولتين على حدود العام 1967.

جاء ذلك خلال لقاءات أجراها عريقات في الضفة الغربية مع المبعوث النرويجي لعملية السلام تور فنيسلاند، والمبعوث الياباني ماساهور كونو كلا على حدا واجتماع مشترك مع سفراء وقناصل عدة دول، بحسب بيان صدر عن مكتبه.

وقال عريقات، إن مضمون خطة السلام الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة إعلامياً بـ "صفقة القرن" اتضح للمجتمع الدولي وعليه أن يعلن رفضه لكل ما يتناقض مع القانون الدولي ومبدأ الدولتين، وحل قضايا الوضع النهائي كافة استناداً لقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة، لافتا إلى أن كل ما طرح في الصفقة جاء خارج هذه الأطر.

واعتبر أن وجود طرح أمريكي رسمي "يشرعن الاستيطان والضم والاحتلال والأبرتهايد دعوة لكل من يملك القوة المادية التوسع على حساب جيرانه والدول الأخرى".

وأكد أن ذلك يشكل انسحابا حقيقيا من قبل الإدارة الأمريكية ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من ميثاق الأمم المتحدة ومواثيق جنيف والقانون الدولي والشرعية والاتفاقات الموقعة.

ودعا دول العالم الى إسناد رؤية الرئيس محمود عباس بالدعوة لمؤتمر دولي كامل الصلاحيات على أساس القانون الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وبما يضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتجسيد إستقلال دولة فلسطين على الحدود المحتلة العام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية وحل قضايا الوضع النهائي كافة.