وفاة الفنانة المصرية نادية لطفي بعد مسيرة فنية امتدت 35 عاماً

القاهرة- "القدس" دوت كوم- أعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر وفاة الفنانة نادية لطفي، اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 83 عاما .

وقال اشرف زكي نقيب الممثلين، حسبما أفاد موقع التليفزيون المصري اليوم، إن الفنانة الكبيرة تعرضت لوعكة صحية قبل أسبوعين تمثلت في إصابتها بنزلة شعبية حادة بشكل مفاجئ، نقلت على أثرها إلى مستشفى المعادي حيث وافتها المنية اليوم.

وولدت الراحلة نادية لطفي في الخامس من كانون ثان/يناير 1937 باسم آخر وهو بولا محمد مصطفى شفيق في حي عابدين بالقاهرة ، واكتشفها المخرج رمسيس نجيب وهو من قدمها للسينما وهو من اختار لها الاسم الفني.

وقدمت الراحلة عددا كبيرا من الأعمال السينمائية ، أبرزها "الخطايا" و"الناصر صلاح الدين" ، و"الخطايا" و"أبي فوق الشجرة" و"الخائنة" و"بديعة مصابني" ، "لا تطفيء الشمس .

وامتدت مسيرتها الفنية لقرابة 35 عاما قدمت فيها عشرات الأعمال التي تنوعت بين الوطنية والدينية والاجتماعية ، وقدمت عملا تلفزيونيا واحدا وهو "ناس ولاد ناس" وعملا مسرحيا واحدا وهو "بمبة كشر".