لجنة المتابعة للقوى بغزة تدعو الشعب السوداني لمواجهة التطبيع

غزة- "القدس" دوت كوم- دعت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية بغزة، اليوم الثلاثاء، الشعب السوداني إلى مواجهة كل أشكال التطبيع الرسمية وغير الرسمية العلنية وغير العلنية مع الاحتلال.

وأدانت اللجنة في بيان لها، بأشد العبارات لقاء رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو في أوغندا، واعتبرته طعنة غادرة في خاصرة شعبنا الفلسطيني، واستخفاف بموقف الشعب السوداني المناهض للاحتلال الصهيوني والمساند لقضيتنا العادلة. وفق نص البيان.

ودعت اللجنة، الشعب السوداني وجميع قواه وأحزابه إلى إدانة هذا اللقاء، والتحرك العاجل من أجل إلزام المسؤولين السودانيين وعلى رأسهم البرهان بمنع تكرار لقاءات تطبيعية مع هذا الكيان الصهيوني الغاصب. بحسب البيان.

وشددت على أن هذا اللقاء التطبيعي يمُثل اصطفاف من البرهان والمجلس السيادي السوداني إلى جانب مواقف بعض الأنظمة العربية التي لديها علاقات تطبيعية علنية أو سرية مع الاحتلال، وتساوقت مع الإدارة الأمريكية عند إعلانها صفقة القرن.

ودعت الشعب السوداني إلى ضرورة الانتصار لدماء شهداء أبنائها الذين ارتقوا في ميادين الدفاع عن فلسطين والعروبة بمواجهة كل أشكال التطبيع، وبما يجسد الموقف الحقيقي للسودان المساند للقضية الفلسطينية والمعادي للاحتلال بالكامل.