حماس: خطوة تأجيل زيارة وفد المنظمة إلى غزة رسالة سلبية

غزة- "القدس" دوت كوم- اعتبرت حركة حماس، إعلان التأجيل عن زيارة وفد منظمة التحرير الفلسطينية من الضفة الغربية إلى قطاع غزة، في ظل الترحيب والموافقة الواضحة منها على استقباله، بأنها خطوة مستهجنة ورسالة سلبية للشعب الفلسطيني في ظل الوضع الخطير الذي تمر به القضية.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم الحركة في تصريح صحفي، إن وفد فصائل المنظمة مرحب به في غزة التي هي جزء من الوطن. مشيرًا إلى أن حركته رحبت بالوفد منذ اللحظة الأولى للإعلان عن ذلك، وكان من خلال الاتصال الذي جرى بين إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس، والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأشار إلى أنه يوم الأحد الماضي عقد لقاء فصائلي خاص شاركت فيه فتح والجهاد والجبهتان الشعبية والديمقراطية، إضافة إلى حركة حماس، بشأن ترتيبات الزيارة.

وبين أن ممثل حركة فتح طلب موقفًا رسميًا من حماس حول نقطتين، الأولى: حضور الوفد، والثانية عقد لقاء ثنائي بين قيادات فتح وحماس، واستلم إجابة واضحة بالترحيب بالوفد، وبموافقة حركة حماس على اللقاء الثنائي.

ولفت إلى أنه تم التوافق على أن يكون يوم الأربعاء موعدًا للزيارة، على أن تبدأ بلقاء وطني عام يضم القوى الوطنية جميعها والشخصيات المستقلة للترحيب بالوفد، ثم يجري الوفد سلسلة من اللقاءات وفق ما يراه مناسبًا.