اعتصام تضامني مع الأسرى للقوى في غزة

غزة- "القدس" دوت كوم- عقدت القوى الوطنية والاسلامية، مساء الإثنين، اعتصاماً ومؤتمراً صحافياً أمام مقر الصليب الاحمر وسط مدينة غزة، للحديث عن آخر المستجدات داخل سجون الاحتلال، بعد تصاعد ممارسات الاحتلال من التعذيب والاضطهاد بحق أسرانا.

ورفع ممثلو القوى الوطنية والاسلامية الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالانتهاكات الاسرائيلية بحق الأسرى، خاصة الأسيرات والأطفال الأسرى، وأُخرى تدعو إلى نصرة الاسرى والوقوف إلى جانبهم.

وحملوا إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تعرض حياة الأسير ربيع أبو نواس وغيره من الأسرى للخطر، حيث إن الاحتلال يمنع الأسرى من أبسط حقوقهم، كالحق في العلاج، الذي كفلته القوانين الدولية كافة.

وأشاروا إلى أن جرائم الاحتلال بحق الأسرى تزايدت بشكل ملحوظ، في الآونة الأخيرة، في ظل غياب موقف صارم دولي يردع الاحتلال.

وطالبوا المؤسسات الدولية والمنظمات الحقوقية بفضح جرائم الاحتلال أمام مرأى العالم، وكذلك الضغط على حكومة الاحتلال للتراجع عن انتهاكاتها الظالمة، وتفعيل ملف المحكمة الدولية في رفع دعوات لمحاسبة الاحتلال وردعه.