جدل في ألمانيا حول رفض حظر النقاب في الجامعات

كيل - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- عارض ساسة من حزب الخضر رفض الحزب في البرلمان المحلي لولاية شليزيفيج-هولشتاين لحظر النقاب في الجامعات.

وقال الرئيس الاتحادي السابق للحزب، جيم أوزدمير، في تصريحات لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين: "حتى إذا كان الأمر يتعلق بحالة واحدة، فإن البرقع أو النقاب مختلف تماما عن الحجاب على سبيل المثال... الأمر هنا يدور حول جعل المرأة غير مرئية في الفضاء العام. لماذا؟ حتى لا يهجم عليها الرجال مثل الحيوانات؟ آسف، هذا لا يقنعني".

وقال عمدة مدينة توبينجن المنتمي لنفس الحزب، بوريس بالمر، في تصريحات للصحيفة: "البرقع والنقاب ليس لهما مكان في مجتمع مستنير".

يُذكر أن كتلة حزب الخضر في البرلمان المحلي لولاية شليزيفيج-هولشتاين عارض بالإجماع الأسبوع الماضي حظر النقاب، بينما يسعى الشريكان في الائتلاف الحاكم المحلي بالولاية، الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر، إلى تثبيت هذا الحظر في قانون الجامعات.

ويأتي ذلك على خلفية حظر جامعة كيل على طالبة مسلمة حضور المحاضرات بالنقاب. ورغم ذلك استمرت الطالبة في حضور المحاضرات بالنقاب، ما دفع الجامعة إلى مطالبة الولاية بوضع قاعدة تجعل هذا الحظر ممكنا.