الولايات المتحدة.. رائحة عفونة تتسبب في إنزال أسرة يهودية من طائرة!

رام الله-"القدس"دوت كوم- رفعت أسرة يهودية أمريكية من ميتشيغان دعوى قضائية ضد شركة الخطوط الجوية الأمريكية بعد أن تم إخراج أفرادها من طائرة في ميامي الشهر الماضي بسبب "الرائحة".

وأقلعت طائرة الخطوط الجوية الأمريكية من ميامي في رحلة متجهة إلى ديترويت من دون يهودا يوسف أدلر وزوجته وابنتهما الصغيرة، فيما اشتكت الأسرة من أن موظفي شركة الطيران أدلوا "بتعليقات مسيئة" عن عقيدتهم اليهودية الأرثوذكسية.

وأعلن ممثلو الشركة أن قرار إنزال الأسرة لم يكن يستند إلى دافع ديني، بل لأن الركاب اشتكوا من "رائحة" انبعثت من جسد رب الأسرة "أدلر".

وروى رب الأسرة أنه جلس وزوجته وابنته في مقاعدهم بالطائرة لمدة لا تزيد عن 5 دقائق، وأتى إليهم أحد أفراد الطاقم، وأبلغهم بحدوث حالة طارئة وأن ذلك يستدعي مغادرتهم الطائرة.

وورد في حيثيات الدعوى أن أحد موظفي الخطوط الجوية الأمريكية صدر عنه كلام "مهين"، مفاده أنه "علم أن اليهود الأرثوذكس يستحمون مرة واحدة فقط في الأسبوع".

مضت أسرة أدلر إلى مسافرين عند بوابة الصعود، وسألتهم ما إذا كانوا يشمون رائحة كريهة منبعثة من الجسد.

ووفقا لأفراد الأسرة اليهودية، قابلوا نحو 20 شخصا ورد الجميع كان سلبيا، فيما شدد السيد أدلر أنهم استحموا في ذات اليوم.

وبادرت شركة الطيران إلى حجز غرفة في فندق للأسرة، وصباح اليوم التالي أرسلوا على متن رحلة إلى ديترويت.