بعد إجلائهم من "بؤرة كورونا".. هنود يشعلون الإنترنت برقصهم في الحجر الصحي

رام الله-"القدس"دوت كوم- حاولت مجموعة من الطلاب الهنود، الذين تم إجلاؤهم من مركز تفشي فيروس "كورونا"، مدينة ووهان الصينية، الحفاظ على المعنويات عالية في الحجر الصحي من خلال الرقص.

وتم إجلاء أكثر من 600 هندي من ووهان في رحلتين خلال عطلة نهاية الأسبوع. ومباشرة بعد الهبوط في دلهي، فُحص الركاب في المطار ونقلوا للمراقبة في مرافق الحجر الصحي الخاصة، بالقرب من العاصمة، حيث شملت إحدى هذه المنشآت معسكرا للجيش في مدينة مانيسار، على بعد نحو 55 كم من دلهي.

وفي محاولة للتغلب على المخاوف، قامت مجموعة من الطلاب بالرقص الإيقاعي في المخيم، حيث حققت لقطات فيديو مثيرة انتشارا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثنى الكثير من المتابعين على موقف الطلاب الإيجابي، حيث كتب أحدهم على "تويتر": "نحن الهنود نعرف كيف نستمتع بوقتنا، حتى في الحالات السيئة".

وحتى الآن، أصاب فيروس "كورونا" الجديد الفتاك أكثر من 1400 فرد، وانتشر في أكثر من عشرين دولة وإقليم، وأودى بحياة أكثر من 300 مريض. كما أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية عامة تثير القلق الدولي.