حزب غانتس سيصوت لصالح ضم غور الأردن والمستوطنات قبل الانتخابات

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قالت مصادر في حزب أزرق- أبيض الذي يتزعمه بيني غانتس، أن الحزب قد يصوت لاقتراح ضم غور الأردن والمستوطنات، في حال قدم بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال اقتراحا بذلك أمام الكنيست.

وبحسب صحيفة هآرتس العبرية، فإن هذا القرار الجديد لدى حزب أزرق- أبيض، يأتي رغم الحديث العلني السابق لزعيم الحزب وقيادات أخرى، أنهم يعارضون خطوة الضم أحادي الجانب قبل الانتخابات، وأن مثل هذه الخطوة تتم فقط بوجود حكومة مستقرة بعد الانتخابات المقررة في الثاني من الشهر المقبل.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها، إن الحزب سيكون أمام معضلة حقيقية في حال قدم نتنياهو اقتراحه، ولذلك غانتس سيعقد اجتماعا مطولا لقادة الحزب لاتخاذ قرار سيكون بدعم هذه الخطوة في ظل دعم الناخب الإسرائيلي لها.

وقالت "لا توجد حرية هروب من التصويت لمثل هذه القضية".

وكان حزب غانتس يخطط لعرض الخطة الأميركية "صفقة القرن" برمتها أمام الهيئة العامة للكنيست للتصويت بالموافقة عليها، لعدم السماح لنتنياهو بتقديم اقتراح يتعلق بالضم قبل الانتخابات بهدف كسب أصوات الناخبين.

ورأت الصحيفة أن الأحزاب الإسرائيلية جميعها تواجه معضلة أمام تطبيق بنود هذه الصفقة "التي تنص على إقامة دولة فلسطينية في حدود معينة"، وهو ما يرفضه المستوطنون وقادتهم، ما يؤثر على كسب أصواتهم خلال الانتخابات، لذلك تحاول بعضها الحديث عن الضم دون توضيح مواقفها بشأن "الدولة الفلسطينية" كما تنص عليها الصفقة، وكذلك ملف تبادل الأراضي مع المثلث بالداخل المحتل.