جنود الاحتلال يعتقلون شابا بعد ان انحرفت سيارته قرب حاجز للجيش

جنين- "القدس" دوت كوم- علي سمودي- اعتقلت قوات الاحتلال شابا قرب مفترق بلدة عرابة جنوب جنين، ومنعت طواقم الهلال الاحمر من الوصول اليه ومعرفة مصيره، بعد ان كانت ذكرت مصادر انه اصيب جراء انحراف سيارته قرب حاجز للجيش.

وافاد مدير مركز الهلال الاحمر في جنين محمود السعدي "القدس"، أن طاقماً من الهلال الاحمر توجه مساء اليوم الاحد بعد ان تلقى اشعارا باصابة شاب برصاص الاحتلال قرب عرابة، واوضح ان جنود الاحتلال اعترضوا سيارة الاسعاف حين وصلت المكان ومنعوا الطاقم من الوصول الى الشاب ومعرفة مصيره.

واشار السعدي الى ان الجنود ابلغوا طاقم الهلال الاحمر بانهم يحتجزون شاباً وصل المكان المذكور بسيارته التي انحرفت فجأة عن الشارع، واصطدمت بحجر شايش في المكان الذي تتواجد فيه عدة محال متخصصة في بيع البلاط والشايش.

ونقل السعدي عن جنود الاحتلال قولهم لطاقم الاسعاف الفلسطيني بان اي عملية اطلاق نار لم تحدث، وانهم (الجنود) احتجزوا سائق المركبة بعد الاصطدام للتحقيق معه، مبينا ان الجنود رفضوا الإفصاح عن هوية الشاب او حالته الصحية، وبعد نحو نصف ساعة من وقوع الحادث اعتقل الجنود الشاب ونقلوه الى جهة غير معلومة.

وافادت مصادر في مخيم جنين في وقت لاحق ان الشاب الذي كان يقود السيارة واعتقله الجنود هو نور محمد لحلوح (24 عاما)، وهو من سكان المخيم وغير مطلوب، مشيرة الى ان شقيقه مجد كان استشهد خلال انتفاضة الاقصى.