تظاهرة قرب السفارة الأمريكية في لبنان رفضا لـ"صفقة القرن"

بيروت- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- تظاهر مئات اللبنانيين والفلسطينيين وسط إجراءات أمنية مشددة اليوم (الأحد) في محيط مقر السفارة الأمريكية في لبنان في محلة عوكر بشمال بيروت، رفضا للخطة التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 28 كانون ثاني/يناير الماضي للتسوية في الشرق الأوسط المسماة "صفقة القرن".

واستمرت التظاهرة نحو ثلاث ساعات بحسب "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية، وسادها توتر بين المتظاهرين وقوى الأمن بعدما اجتاز بعض المتظاهرين الأسلاك الشائكة التي نصبتها القوى الأمنية على الطريق المؤدي إلى السفارة، كما تمكنوا من الوصول إلى بوابة حديدية تقفل الطريق وقرعوا عليها بالحجارة.

ورشق المتظاهرون قوى الأمن بعبوات المياه وبالحجارة، لكن هذه القوى تمكنت من إبعادهم عن نقاط تمركزها مستخدمة رذاذ الفلفل الحار، مما أدى إلى وقوع حالات إغماء واختناق بين المتظاهرين.

ورفع المشاركون في التظاهرة الأعلام اللبنانية والفلسطينية وأحرقوا العلم الأمريكي ورددوا هتافات وشعارات منددة بالسياسة والإدارة الأمريكية داعين الى اسقاط "صفقة العار" والتمسك بالحقوق الفلسطينية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن عن "صفقة القرن"، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لكن هذه الصفقة لاقت رفض السلطة والفصائل الفلسطينية لتعارضها مع القرارات الدولية حول القضية الفلسطينية وحل الدولتين.

وكان لبنان قد أعرب عن تضامنه مع الفلسطينيين وتمسكه بمبادرة السلام العربية التي أقرت في القمة العربية التي عقدت في بيروت عام 2002 التي تستند إلى قرارات مجلس الأمن وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بقيام دولة فلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.