صُوَر| مسيرة لأحزاب يسارية إسرائيلية رفضاً لخطة ترامب: "نعم للسلام وليس للضم"

رام الله- ترجمة خاصة بـ"القدس" دوت كوم- تظاهر المئات من نشطاء أحزاب اليسار والمنظمات الحقوقية اليسارية في إسرائيل، مساء السبت، تعبيرًا عن رفضهم خطة ترامب المسماة "صفقة القرن".

وبحسب موقع "يديعوت أحرونوت"، فإن المتظاهرين جابوا شوارع رئيسية في تل أبيب، رافعين لافتات كتبت باللغتين العبرية والعربية، منها "هناك طريق آخر"، و "نرفض الخطة الأميركية"، "نعم للسلام، وليس للضم".

وشارك في التظاهرة قيادات من أحزاب اليسار، مثل: "العمل" و"ميرتس" و"الجسر".

وقالت تمارا زاندبيرغ، عضو الكنيست عن حزب ميرتس، إن خطة ترامب ليست خطة للسلام، بل هي عبارة عن فكرة ضم وترحيل، ووصفة آمنة لمزيد من العنف قد يضرب المنطقة بأسرها.

وأضافت: إن أي خطة سلام تتم بالتوافق بين القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية، وليس فرضها بما يتماشى مع مصالح طرفٍ على حساب آخر.

وأشارت إلى أن الهدف من هذه الخطة إنقاذ من يواجهون المساءلة في البيت الأبيض، ومن يواجهون المحاكمة الجنائية، في إشارة منها إلى كل من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يتعرض لمساءلة من الكونغرس، وبنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، الذي يواجه اتهامات بالفساد.