لبنان: مسيرات احتجاجية لتأكيد عدم الثقة بالسلطة والحكومة

بيروت- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- جابت مسيرات احتجاجية عدداً من الشوارع في العاصمة بيروت وفي مدينة طرابلس شمال لبنان بعد ظهر السبت للإعلان عن عدم الثقة بالسلطة السياسية والحكومة.

وانطلقت مسيرات من أمام مصرف لبنان، ومن منطقة كورنيش النهر، ومن الأشرفية في بيروت، بعد ظهر اليوم، وجابت المسيرات عدداً من الشوارع في العاصمة بيروت بمؤازرة من القوى الأمنية تحت عنوان "لا ثقة" و" لن ندفع الثمن"، على أن يتوجه المحتجون لاحقاً إلى ساحة رياض الصلح في وسط بيروت.

وحمل المحتجون الأعلام اللبنانية ولافتات حملت مطالبهم بالإصلاح ورفض الثقة بـ"حكومة التكنومحاصصة". وأعلنوا عدم ثقتهم بالسلطة السياسية والحكومة الجديدة.

كما أعلنوا أنهم لن يدفعوا ثمن الأزمة الاقتصادية، بل يجب أن يدفع الثمن من راكموا الثروات بفسادهم خلال 30 عاماً.

وأعلنوا الاستمرار بالاحتجاجات التي انطلقت في 17 تشرين الأول، وطالبوا بانتخابات نيابية مبكرة.

وفي طرابلس، شمال لبنان، انطلقت مسيرة حاشدة من ساحة النور في طرابلس، بمشاركة محتجين من مناطق عدة في جبل لبنان وشرقه.

وكانت الاحتجاجات الشعبية قد انطلقت في لبنان في 17 تشرين الأول الماضي. ويطالب المحتجون بتشكيل حكومة تكنوقراط إنقاذية وإجراء انتخابات نيابية مبكرة وخفض سن الاقتراع إلى 18 عاماً ومعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين.

وتشكلت حكومة جديدة في 21 كانون الثاني المنصرم برئاسة حسان دياب بعد استقالة حكومة الحريري على وقع الاحتجاجات الشعبية بعد 13 يوماً على انطلاق الاحتجاجات.