الصومال: نروح 578 ألف شخص بسبب النزاع والعنف في 2019

مقديشو- "القدس" دوت كوم-(شينخوا) نزح حوالي 578 ألف شخص في عام 2019 في الصومال وذلك إلى حد كبير بسبب النزاع والعنف، وفقا لتقرير صدر يوم الجمعة.

وجاء في تقرير صادر عن مركز رصد النزوح الداخلي التابع للمجلس النرويجي للاجئين أن هذا الرقم هو الأعلى منذ عقد من الزمان.

وقال المركز إنه "كان للكوارث نفس القدر من التأثير تقريبا، إذ تسببت في نزوح 547 ألف شخص جديد، نصفهم نتيجة للفيضانات والنصف الآخر نتيجة الجفاف في مناطق باي وشابيلي السفلى وباكول جنوبي البلاد" .

ولفت إلى أن الدولة الواقعة في القرن الأفريقي هي من بين الدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى الأكثر تضررا من النزوح الداخلي، حيث يوجد فيها أكثر من 2.6 مليون من النازحين داخليا في نهاية عام 2018.

وذكر المركز أن "معظم النازحين داخليا يستقرون في تجمعات حضرية غير رسمية حيث الظروف سيئة للغاية والإخلاء القسري أمر شائع".

وأفاد التقرير أن النازحين الجدد انضموا إلى أولئك الذين أصبح نزوحهم مطولا بينما نزح الكثيرون أكثر من مرة.