ترامب يوقع اتفاق تجاري جديد مع كندا والمكسيك ويجعله قانوناً

واشنطن- "القدس" دوت كوم- (شينخوا) وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم أمس الأربعاء، على الاتفاق المعدل بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا (USMCA)، ليصبح قانونا، وذلك في حفل أقيم في الهواء الطلق في الحديقة الجنوبية بالبيت الأبيض.

وتمت دعوة مئات الضيوف لحضور الحفل، بمن فيهم عمال ومزارعون ومديرون تنفيذيون ومشرعون أمريكيون، ومسؤولون من المكسيك وكندا. لكن قادة الديمقراطيين الذين تفاوضوا مع الإدارة لشهور حول التعديل وساعدوا في تأمين موافقة مجلس النواب، كانوا غائبين.

وقال الرئيس الأمريكي في الحفل "لقد استبدلنا اتفاق تجارة كارثيا"، في إشارة إلى اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (NAFTA) التي ظلت تطبق لـ26 عاما.

وأضاف ترامب "أن USMCA هو أكبر اتفاق تجاري وأكثرها إنصافا وأكثرها توازنا وحداثة تم تحقيقه على الإطلاق"، واصفا ذلك بأنه "انتصار هائل" للمزارعين ومربي الماشية وعمال الطاقة وعمال المصانع الأمريكيين.

وقال الرئيس إنه من المقدر أن يضيف الاتفاق 1.2 في المائة أخرى إلى الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة وخلق عدد لا يحصى من الوظائف الجديدة للبلاد.

وبينما وصفت إدارة ترامب الاتفاق الجديد USMCA بأنه داعم للنمو، أظهر تحليل حديث نشره معهد بيترسون للاقتصاد الدولي، أن الاتفاق "سلبي تماما" لجميع الاقتصادات الثلاثة.

وقال الخبيران الاقتصاديان بالمعهد، ومعدا التحليل، ماري لوفلي وجيفري شوت، إن اتفاق USMCA يعمل على تحديث قواعد التداول التجاري وتقوية تطبيق حقوق العمال والبيئة، ولكن قيوده على تجارة السيارات والاستثمار وعلى إنتاج السيارات "ستضر بالصناعة الأمريكية".

وكان قادة الدول الثلاث قد وقعوا الاتفاق الجديد، على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، أواخر عام 2018، ويحتاج الاتفاق إلى تصديق من قبل المشرعين في كل دولة قبل تنفيذه.

وظل الديمقراطيون في مجلس النواب الأمريكي والإدارة الأمريكية يتفاوضون لعدة أشهر حول قضايا تشمل تطبيق حقوق العمال والبيئة، بالإضافة إلى أحكام تتعلق بالأودية، قبل التوصل أخيرا إلى اتفاق في ديسمبر 2019. ووافق مجلس النواب على مشروع قانون لتنفيذ USMCA المنقح، بتصويت 385-41.

وكانت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، التي لم تتم دعوتها إلى حفل التوقيع هذا، قد قالت في وقت سابق إن الاتفاق المعدل كان "سنوات ضوئية" قبل ما تفاوضت عليه إدارة ترامب مع كندا والمكسيك.

وقال أكبر اتحاد للعمال في الولايات المتحدة (AFL-CIO)، "إننا ممتنون" لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وحلفائها في مجموعة العمل الخاصة بـ USMCA، الذين دفعوا "لعلاج العديد من أوجه القصور" الواردة في النص الأصلي لـUSMCA.

وعلى الرغم من التصويت الساحق من الحزبين، لا يزال بعض المشرعين الديمقراطيين يجادلون بأن USMCA لا يذهب بعيدا بما فيه الكفاية لحماية الوظائف الأمريكية، في حين أعرب بعض الجمهوريين عن قلقهم إزاء التنازلات التي قدمتها إدارة ترامب للحصول على دعم الديمقراطيين للصفقة التجارية.

وكان زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، وهو جمهوري من كنتاكي، قد قال أيضا إن الاتفاق المعدل "لم يكن جيدا كما كنت آمل".