بعد الكشف عن تاريخه النازي برليناله يوقف منح جائزة تحمل اسم رئيسه الأول

برلين-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- أعلن مهرجان برلين السينمائي الدولي (برليناله) اعتزامه وقف منح جائزة تحمل اسم رئيسه الأول الفريد باور(1986-1911) بعدما زعمت تقارير صحفية أنه كان له ماض نازي.

وكانت صحيفة "دي تسايت" الألمانية الأسبوعية أن باور كان " قياديا رفيع المستوى" في القطاع السينمائي النازي.

وقالت إدارة المهرجان مساء أمس الأربعاء أن الصحيفة استشهدت في تقريرها " بمصادر سلطت الضوء من جديد على دور الفريد باور، في سياسة إدارة قطاع السينما النازية".

وأضافت أن تفسير المصادر يشير إلى أن باور تولى مناصب مهمة في الحقبة النازية، وقالت متحدثة باسم برليناله:" نظرا لهذه الشواهد الجديدة سيعلق البرليناله /جائزة الدب الفضي الفريد باور/".

تجدر الإشارة إلى أن باور تولى رئاسة مهرجان برلين في الفترة بين 1951 حتى 1976، وبدأ المهرجان في منح الجائزة التي تحمل اسمه منذ عام 1987، وكانت المخرجة نورا فينجنشايت حصلت في العام الماضي على الجائزة التي تحمل اسمه عن فيلمها "مفجر النظام".

وأعلن مهرجان برلين أنه لم يكن يعرف حتى الآن بتقلد باور منصبا رفيعا في النظام النازي " ونحن نرحب بالبحث والنشر في صحيفة تسايت وتناولنا الوضع المعلوماتي من أجل معالجة تاريخ المهرجان بدعم علمي متخصص خارجي".