تواصل اجتماعات المكتب التنفيذي لجمعية الكشافة والمرشدات في القاهرة

القاهرة"القدس"دوت كوم -تواصلت أعمال اجتماع المكتب التنفيذي الأول لجمعية الكشافة والمرشدات الفلسطينية لليوم الثاني على التوالي، في مقر المنظمة الكشفية العربية، في العاصمة المصرية القاهرة.

وأكد الرجوب خلال افتتاح جلسات اليوم الثاني على أن الهدف من هذا الاجتماع هو الخروج بآليات عملية لبناء منظومة كشفية وطنية للكل الفلسطيني، تكون امتدادا للإرث التاريخي للحركة الكشفية الفلسطينية، التي تعد أقدم حركة كشفية في الإقليم، شريطة أن تتوافق مع كافة الأنظمة والقوانين الدولية والقارية، وبشكل يراعي خصوصية الحالة الفلسطينية.

وشدد الرجوب على ضرورة مأسسة الجمعية، بحيث يكون فيها الأمانة العامة بدوائرها، ومكتب رئاسة الجمعية، مؤكدا في هذا السياق على أهمية تشكيل وحدة للعلاقات العامة والإعلام ووحدة للعلاقات الدولية، لدورهما المحوري في إيصال رسالة الحركة الكشفية الفلسطينية إلى العالم.

وأشار الرجوب إلى أن النهوض بالحركة الكشفية والإرشادية الفلسطينية يتطلب العمل بشكل جماعي، وبمعزل عن فايروسات الشخصنة والجهوية والفصائلية، لوضع استراتيجية وطنية لتطوير القطاع الكشفي في فلسطين.

ولفت الرجوب إلى ضرورة العمل على زيادة رقعة انتشار الكشافة في كافة مناطق التواجد الفلسطيني، داخل الوطن وفي الشتات، مؤكدا على أهمية تعزيز الشراكة مع وزارة التربية والتعليم التي تضم شريحة كبيرة من المجموعات الكشفية داخل المدارس.وعلى أهمية الاطلاع على تجارب الكشافة في كافة دول الإقليم والعالم للافادة منها،.

بدوره قدم د. حمدي وأعضاء الإقليم العربي مشورات حول تشكيل اللجان، واليات عملها بالشكل الذي يضمن تطوير الحركة الكشفية الفلسطينية، ووصولها إلى العالم بالشكل الصحيح.

وتمخض عن الاجتماع عن تشكيل ثلاث لجان: وهي لجنة المأسسة، ولجنة القوانين والأنظمة ولجنة تنمية العضوية.