حزب الله يدين "صفقة القرن" الأمريكية

بيروت- "القدس" دوت كوم-(شينخوا)- أدان حزب الله اللبناني اليوم (الثلاثاء) خطة السلام التي أطلقتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي باتت تعرف بـ "صفقة القرن".

وأصدر الحزب بيانا عبر فيه عن "إدانته لصفقة العار التي أطلقتها إدارة ترامب المتوحشة على حساب الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته وحقوقه الطبيعية المشروعة".

واعتبر الحزب أن الصفقة "خطوة خطيرة للغاية سوف يكون لها إنعكاسات بالغة السوء على مستقبل المنطقة وشعوبها".

ورأى أن "الإدارة الأمريكية الشيطانية وبعد عقود من دعم العدو وإحتلاله وإعتداءاته ومجازره بحق الشعوب العربية، توجت عدوانها اليوم، بمحاولة القضاء على حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية و الشرعية".

واضاف البيان ان "مشروع التوطين المدرج في إطار هذه الصفقة هو من أبرز المخاطر التي تهدف إلى الإطاحة بحق العودة وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه في أرضه وترابه، وتصفية القضية الفلسطينية من ذاكرة أبنائها، والعمل على خلق توترات إجتماعية وديموغرافية وفتن متنقلة لا تخدم سوى مصالح العدو وأهدافه التوسعية".

واعتبر حزب الله أن "ما حصل اليوم في واشنطن يؤكد أن خيار المقاومة هو الخيار الوحيد لتحرير الأرض واستعادة المقدسات، وأن كل الخيارات التفاوضية لا تعيد أرضا ولا تحرر معتقلا بل تدفع بالعدو إلى مزيد من العدوان والإستعلاء".

وأشاد الحزب بـ"الشعب الفلسطيني وقياداته وفصائله المقاومة في تقدمها جميع الصفوف في رفضها ومواجهتها بكل قوة لصفقة القرن".

وأكد حزب الله ان "كل المؤامرات والصفقات والخيانات لا يمكنها أن تشطب حق الفلسطينيين في أرضهم ومقدساتهم وحق العودة إلى قراهم ومدنهم"، مشددا على أن "أمتنا وشعوبها الحية قادرة على الإطاحة بهذه الصفقة بوقت قريب وإسقاط مفاعيلها".

وأعلن ترامب رسميا اليوم خطته للسلام، التي قال إنها تتكون من 80 صفحة، وذلك خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض بوجود رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن الخطة تقدم حلا "واقعياً" لدولتين وتعترف بالقدس عاصمة "غير مقسمة" لإسرائيل.