إعتصام إحتجاجي أمام السفارة الامريكية في عمان

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- اعتصم الأردنيون مساء اليوم الثلاثاء ضد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخطة السلام المزعومة والمعروفة بـ”صفقة القرن”. امام السفارة الامريكية .

وأكد المشاركون في الاعتصام الذي دعت له الحركة الإسلامية والقوى السياسية والشعبية أمام السفارة الأمريكية على موقف الشعب الأردني الرافض لصفقة القرن وما تتضمنه من تصفيه للقضية الفلسطينية وتهديد للأردن.

المشاركون في الفعالية التي من نواب واحزاب ونقابات ، رددوا هتافات نددت بالإدارة الأمريكية وأكدت على وحدة صف الشعب الأردني في مواجهة صفقة القرن، مع المطالبة بدعم المقاومة الفلسطينية وقطع كافة العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وأكد نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين المهندس عزام الهنيدي أن الصفقة التي جاء بها ترامب اليوم هي صفعة لهذه الأمة وليست تسوية بل هي تصفية للقضية، فهي لا تعترف بحق العودة ولا حدود ولا قدس ولا دولة ولا حدود مع الأردن، وهي تنازل كامل لمصلحة الاحتلال الاسرائيلي.

وقال الهنيدي للصحفيين ” خلال الوقفة إن أي قبول لهذه الصفقة أو سكوت عن هذه الصفقة هو تواطؤ وتخاذل وخيانة بكل معنى الخيانة.

وأضاف أن هذه الأنظمة التي قال عنها ترامب إنها توافق على هذه الصفقة هي أنظمة خائنة لأمتها ولا اعتراف بهذه الأنظمة التي جاؤوا هم بها.

وشدد على أن الأمة بكاملها وكل هذه الشعوب ترفض هذه الصفقة رفضا قاطعاً فلا تنازل عن شبر من فلسطين ولا اعتراف باليهود على أي جزء من فلسطين ونحن نرفض هذه الصفقة ولن يكون لها أي أثر في النهاية بإذن الله.

وقال الهنيدي: نحن ندعم ونقف خلف اللاءات التي أعلنها الملك في رفض الصفقة فلا توطين ولا تنازل عن حق العودة ولا تنازل عن القدس ولا وطن بديل وندعم الموقف الرسمي ونتمنى أن يبقى هذا الموقف على صلابته ولا يستجيب لأي ضغوط رسمية.

وأكد على تأييد ما جاء عن السلطة الفلسطينية عن رفض الصفقة ورفض الحديث فيها أصلاً.