خارطة حدود الدولة الفلسطينية المجزأة وفق "صفقة القرن"

رام الله - القدس دوت كوم - نشر دونالد ترامب الرئيس الأميركي، مساء اليوم الثلاثاء، خريطة عبر صفحته في تويتر، توضح حدود "الدولة الفلسطينية" التي تم ترسيم حدودها وفق "صفقة القرن".

وغرد ترامب بالعربية، مع نشر صورة للخريطة، قائلًا "هذا ما قد تبدو عليه دولة فلسطين المستقبلية بعاصمة في أجزاء من القدس الشرقية".

وكتب على الخريطة "جميع المسلمين الذين يأتون بشكل سلمي للصلاة في المسجد الأقصى مرحب بهم".

وتظهر الخريطة إقامة مناطق صناعية، إلى جانب وجود نفق يربط غزة بالضفة الغربية.

وقال جاريد كوشنير مهندس "صفقة القرن" في تصريحات لقناة الجزيرة، إن الخارطة التي تم رسمها مستلهمة من الميثاق الأممي 242.

وأشار إلى أن خطة "صفقة القرن" تمنح الجميع الحرية للصلاة في المسجد الأقصى وتضمن دولة فلسطينية متصلة الأراضي.

وزعم أن حدود بلدية القدس تغيرت منذ 1967 وحتى الآن. مشيرًا إلى أن الخطة تمنح إسرائيل الفرصة للتمتع بمزيد من الأمن في المنطقة

.

وقال "أخذنا وقتنا لرسم خرائط الحل والمناطق الفلسطينية ستربط مع بعضها عن طريق الأنفاق والجسور".

وأضاف "الخريطة التي رسمناها تتفق مع القرار الأممي ونحن لا نريد اقتلاع أي يهودي أو فلسطيني في المنطقة".

وتابع "أي حل على أساس الدولتين يجب أن يرتكز على الخارطة التي رسمناها".