موسكو : ليست الولايات المتحدة من يتخذ قرار التسوية في الشرق الاوسط

موسكو-"القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، أن اقتراحات الولايات المتحدة بشأن الشرق الأوسط هي واحدة من المبادرات وليست واشنطن من يتخذ قرار التسوية، حسبما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء.

وأضافت الوزارة في بيان لها أنه يجب أولا على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يعلنوا رأيهم، وأن موسكو ليست طرفا في النزاع. يأتي ذلك عقب اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين تعرف باسم صفقة القرن.

كان الفلسطينيون قد اعلنوا، قبل الكشف عن الخطة، رفضهم لها بوصفها ترمي لتصفية القضية الفلسطينية.