واشنطن تشعر "بخيبة أمل" من سماح بريطانيا لشركة "هواوي" بشبكة الجيل الخامس

واشنطن- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- أعرب البيت الأبيض عن شعور بالإحباط من قرار بريطانيا السماح لشركة معدات الاتصالات الصينية العملاقة "هواوي"، المشاركة في تطوير شبكات اتصالات الجيل الخامس.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية عبر البريد الإلكتروني إنه "لا يوجد خيار آمن لمشاركة بائعين ليسوا محل ثقة في أي جزء من شبكة للجيل الخامس".

وأضاف المسؤول "نحن نتطلع إلى العمل مع بريطانيا بطريقة تسفر عن استبعاد مكونات أي شركة ليست محل ثقة من شبكات الجيل الخامس"، داعيا "كل الدول" إلى التفكير بحذر أثناء دخولها عصر شبكات الجيل الخام للاتصالات.

يأتي ذلك في أعقاب إعلان الحكومة البريطانية اليوم الثلاثاء عزمها السماح "بدور محدود" لشركة "هواوي" الصينية العملاقة، في تطوير شبكات الجيل الخامس للاتصالات بالبلاد، وذلك رغم الضغوط الأمريكية لحظر مشاركة "هواوي" في مجال تطوير شبكات الجيل الخامس.

غير أن الحكومة البريطانية أوضحت أنها سوف تستبعد "الموردين الذي يمثلون مخاطر عالية"، على غرار هواوي، من "الجوانب الجوهرية الحساسة لشبكات الجيل الخامس وشبكات سرعات الإنترنت العالية.

وأضافت أن حصة هواوي ستظل محدودة بنسبة لا تتجاوز 35% من "الجوانب غير الحساسة للشبكة".

وأعلنت الشركة الصينية عن ارتياحها للقرار الذي اتخذته الحكومة البريطانية، بعد اجتماع لمجلس الأمن القومي ترأسه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في وقت سابق اليوم.