وقفة جماهيرية بطولكرم ضد " صفقة القرن "

طولكرم- "القدس" دوت كوم- شاركت فعاليات ومؤسسات وطنية في الوقفة الجماهيرية الرافضة لصفقة القرن ، التي نظمتها جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، أمام ميدان الشهيد ثابت ثابت وسط طولكرم.

وشارك في الوقفة حكم طالب عضو المكتب السياسي للجبهة وإياد جراد أمين سر حركة فتح وأعضاء قيادة الإقليم وصايل خليل منسق فصائل العمل الوطني وقادة وممثلو القوى الوطنية في محافظة طولكرم وندى طوير رئيسة الاتحاد العام للمرأة وممثلات الأطر النسوية وعدنان العاصي رئيس اتحاد النقابات وأعضاء المجلس اللوائي وممثلي الكتل العمالية والنقابية ومدراء وممثلي المؤسسات الأهلية والحكومية والجامعات وسائل الإعلام وممثلي الأجهزة الأمنية .

ورفع المشاركون في الوقفة، العلم الفلسطيني والشعارات الرافضة لـ" صفقة القرن " ، مؤكدين أنها لن تمر وأن شعبنا سيفشل هذه المؤامرة ولن يتخلى عن الحقوق والثوابت الوطنية.

وأكد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي محمد علوش ، ضرورة التصدي لهذه الصفقة من خلال الحراك الشعبي ، قائلًا إننا سنواجه هذه الصفقة حتى نفشلها ونسقط المشروع الأميركي الإسرائيلي التصفوي الذي يستهدف قضية شعبنا وحقوقه الوطنية.

وشدد علوش على ضرورة تلاحم شعبنا بكل مكوناته السياسية في مواجهة الصفقة المشؤومة ، داعياً الشعوب العربية والعالم الحر لوقفة جادة ومسؤولة تجاه ما تقوم به إدارة ترمب بحق شعبنا ، مؤكداً الوقوف خلف القيادة والرئيس محمود عباس في مواجهة الصفقة حتى إفشالها.

وقال حكم طالب عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي في كلمته، انه "آن الأوان لتوحيد كل طاقات شعبنا في مواجهة مخططات ومشاريع الإدارة الأمريكية التي تستهدف شطب حقوق وثوابت شعبنا من خلال صفقة العار التي بدأت الإدارة الأمريكية بتطبيقها في مخالفة واضحة وصريحة لكافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية وبعيداً عن إرادة المجتمع الدولي الذي تمثله الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية" .

ودعا طالب إلى تحرك فلسطيني واسع رسميا وشعبيا وان يعمل الجميع بما يخدم المصلحة الوطنية نحو إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية والتوحد في برنامج نضالي مشترك للكل الفلسطيني لإسقاط ما يسمى صفقة القرن التي تحمل في طياتها مشروعاً عدوانياً تصفوياً يستهدف مقدرات ومنجزات شعبنا ويكرس واقع الاحتلال وعدوانيته وعنصريته والذي يشكل آخر الاحتلالات في العالم .

وأكد فيصل سلامة القيادي في حركة فتح في كلمته باسم فصائل العمل الوطني في طولكرم أهمية توحيد العمل الوطني واستنفار الحركة الوطنية وجماهير شعبنا للتصدي لما يسمى صفقة القرن .

وطالب سلامة بإسناد شعبي وجماهيري للقيادة الفلسطينية الثابتة على الثوابت ودعم صمود الرئيس أبو مازن في مواجهة تهديدات ومؤامرات إدارة ترامب العدوانية الهمجية ، والتوجه نحو فعل شعبي حاشد ومقاومة شعبية ميدانية في مواجهة إجراءات وممارسات الاحتلال التي تسعى لفرض سياسة الأمر الواقع والتوسع الاستيطاني وقضم ومصادرة الأراضي وتنفيذ مخططاتها العدوانية المنافية لكافة قوانين العالم .