الرئيس يدعو لاجتماع طارئ غدا بالتزامن مع موعد إعلان صفقة القرن

رام الله-"القدس"دوت كوم- دعا الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الإثنين، القيادة الفلسطينية لاجتماع طارئ الساعة السابعة من مساء يوم غد الثلاثاء، في مقر الرئاسة في رام الله، لموجهة صفقة القرن.

وتأتي دعوة الرئيس بالتزامن مع موعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصفقة يوم غد الساعة السابعة بتوقيت فلسطين.

وكان الرئيس محمود عباس، أكد خلال اتصال هاتفي ممع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أنه لن يقبل أي صفقة من أي جهة من العالم ما لم ترتكز إلى خيار حل الدولتين.

وعبر راب خلال اتصاله الهاتفي مع الرئيس، رغبة بلاده في الاستماع لوجهة نظر الرئيس حول صفقة القرن الأمريكية.

وقال الرئيس: نحن جاهزون لتحقيق السلام وفق قرارات الشرعية الدولية، ومستعدون لمفاوضات تشارك فيها الرباعية الدولية وعدد من الدول الأخرى، ولن نقبل بأي دور للولايات المتحدة لوحدها في العملية السياسية، جراء انحيازها الواضح.