"القوى الوطنية": الأربعاء والجمعة يومي غضب شعبي لمواجهة صفقة القرن

رام الله-"القدس"دوت كوم- أعلنت القوى الوطنية والإسلامية، أن الفعالية المركزية للوقوف ضد صفقة القرن، ستكون صباح يوم الأربعاء المقبل، في الاغوار الشمالية، بالتزامن مع مسيرات الغضب التي ستنطلق في قطاع غزة وفي كل المواقع.

كما أكدت في بيان لها، على أن يوم الجمعة المقبل، سيكون يوم غضب جماهري بالتواجد والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وعن مدينة القدس، واعتباره يوما للقدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأكدت "القوى" على التمسك الحازم بحقوق وثوابت شعبنا المتمثلة بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس، ورفض اي مساس بهذه الحقوق الثابتة التي شكلت قرارات الاجماع الوطني، الامر الذي يجعل من "صفقة القرن" الأميركية والترويج للاعلان عنها.

ودعت "القوى" لأوسع مشاركة شعبية للتصدي لهذه الصفقة المشؤومة، والخروج بمظاهرات وفعاليات في مراكز المدن، بالتزامن مع فعاليات شعبنا في المخيمات الفلسطينية وحول العالم.