يديعوت: حماس استخدمت حوامة قديمة للجيش الإسرائيلي لمحاولة ضرب دبابة

رام الله - القدس دوت كوم - ترجمة خاصة - كشف موقع صحيفة يديعوت أحرونوت، اليوم الاثنين، أن حركة حماس استخدمت حوامة إسرائيلية تابعة للجيش، سقطت في غزة سابقًا، لمحاولة ضرب دبابة عسكرية.

وبحسب الموقع، فإن الحوامة من طراز Matris 600 وسقطت داخل القطاع سابقًا خلال عملية أمنية اعتيادية، وقام عناصر حماس بإصلاحها واستخدامها بتركيب قاذف صاروخ RBG لإطلاقه تجاه دبابة إسرائيلية خلال التصعيد العسكري الذي وقع في شهر أيار/ مايو من العام الماضي.

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار تجاه تلك الحوامة حتى تم اعتراضها.

ولفت الموقع إلى أن الحادثة تزامنت حينها مع حادثة أخرى في محاولة من الجهاد الإسلامي لإطلاق قنبلة من حوامة صغيرة عند حدود قطاع غزة، لكن الحادث الآخر ظل غامضًا.

وبين الموقع أنه خلال التصعيد أرسل عناصر حماس الحوامة من منطقة زراعية باتجاه حدود جنوب قطاع غزة، وخلال محاولتها تحديد موقع الهدف بعد التحليق قرب الحدود ودخولها إياها، تم رصدها فورًا، ولكن الشخص الذي كان يسيطر عليها من الأرض حركها ناحية دبابة قريبة في موقع مجاور، وأسقط القذيفة لكنها وقعت على بعد 100 متر قرب برج عسكري غير مستخدم، ولم تنفجر حينها.

وأشار الموقع، إلى أن فريق الدبابة لم يكن على علم بما يجري فوق رأسه، لكن قوات المشاة القريبة رصدت الحوامة وفتحت النار عليها وتمكنت من تدميرها على الفور لأنها كانت كبيرة.

وبين الموقع أن هذا هو أول هدف هجومي لحماس ضد هدف إسرائيلي عبر الحوامات، وباستخدام صاروخ RBG، وكان يمكن أن يلحق أضرارًا كبيرة.

ويتخوف الجيش الإسرائيلي في أي حرب من استخدام هذه الطائرات بكثافة خلال الفترة المقبلة، واستهداف مباشر لقوات الجيش وتجمعاتهم.

وعلى الرغم من تطوير أنظمة لإسقاطها، إلا أنه حتى الآن لم يتم تفعيلها.