صحة غزة تؤكد خلو القطاع من فيروس كورونا

غزة- "القدس" دوت كوم- أكد نائب مدير عام الرعاية الاولية للصحة العامة في وزارة الصحة بغزة مجدي ضهير، اليوم الاثنين، أن قطاع غزة يخلو من أي إصابة بفيروس "كورونا" الجديد.

وكان أول وباء من هذ ا المرض عام 2002 /2003 في (هونج كونج) والصين بمسمى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) ثم أختفى وظهر في عام 2012 بمسمى (فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية) لأول مرة في المملكة العربية السعودية.

وأوضح ضهير أن أعراض مرض كورونا مشابهه لأعراض الانفلونزا، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، والتهاب في الأنف، والعطس الشديد، والسعال، وألم شديد في الحنجرة، وصعوبة في التنفس، وفشل في بعض وظائف الجسم كالكبد، وتتطور الحالة إلى فشل الجهاز التنفسي ومن ثم الوفاة.

وأشار في تصريح صحفي له، إلى أن الوقاية من هذا الفايروس تتطلب الاهتمام بالنظافة الشخصية، وغسل الأيدي بشكل مستمر لمدة 20 ثانية بالماء والصابون، وعدم الاحتكاك المباشر مع الاشخاص الذين يعانون من التهاب الرئوي واستخدام المحارم الورقية خلال السعال أو العطس، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة، إلى جانب التأكيد على جميع الاشخاص العائدين من الصين أو من الإمكان التي أعلن عن ظهور المرض فيها وتظهر عليهم عوارض الانفلونزا أو الالتهاب الرئوي سرعة التوجه إلى أقرب مركز صحي من أجل المعاينة.

وبين ضهير أن منظمة الصحة العالمية لم تصنف فيروس "كورونا" حتى الآن بأنه وباء عالمي ولم تعلن حالة الطوارئ، كذلك لم تحظر السفر إلى الصين.

ونوه أن الوزارة على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية لمواكبة، أي مستجدات أو تعليمات تصدرها بشأن مواجهة الفايروس. مؤكدًا أن وزارة الصحة بناء على توصيات منظمة الصحة العالمية بصدد إصدار خطة واضحة وبروتوكولات لتعميمها على جميع المراكز الصحية، لتعريف الحالة المشتبه بها، وطريقة عزلها، وتعامل الطواقم الطبية معها سريريا ومخبريا.

وأوضح أنه يجري التنسيق بين وزارتي الصحة والداخلية لحسر الحالات القادمة من الصين عبر معبري رفح وبيت حانون ليتم متابعتهم في أماكن أقامتهم طوال فترة حضانة المرض والتي تتراوح بين 2-14 يوما.

ودعا جميع المواطنين لعدم القلق حاليا، نظرا لعدم تسجيل أي حالة في فلسطين حتى تاريخه.