صدمة ومأساة لأسرة كرة السلة العالمية :رحيل أسطورة الدوري الأميركي للمحترفين كوبي براينت اثر تحطم مروحيته الخاصة

لوس انجليس "القدس"دوت كوم -لقي أسطورة كرة السلة الاميركية كوبي براينت حتفه في تحطم مروحية في مدينة كالاباساس في مدينة لوس انجليس جنوب ولاية كاليفورنيا عن عمر 41 عاما، وفق ما أفاد موقع "تي أم زي" الاميركي الاحد، قبل أن تؤكد شرطة المدينة أن الحادث أودى بحياة خمسة أشخاص.

وأكد مسؤولون في شرطة لوس انجليس أنه ليس هناك ناجون من تحطم المروحية في غرب المدينة.

وأوضح موقع "تي أم زي" ان "براينت كان يسافر مع ثلاثة اشخاص على الاقل في مروحيته الخاصة عندما تحطمت اثر اندلاع حريق"، مشيرا الى ان "تم تأكيد وفاة خمسة أشخاص".

وكان موقع "تي أم زي" أول من نشر الخبر قبل أن تؤكده شبكة "اي أس بي أن" وغيرها من المواقع.

لعب براينت (41 عاما) طوال مسيرته مع ليكرز بدءا من عام 1996 الى حين اعتزاله عام 2016 وتوج معه بلقب الدوري في خمس مناسبات أعوام 2000، 2001، 2002، 2009 و2010 واختير في مناسبتين أفضل لاعب في النهائيات (2009 و2010).

كما شارك براينت في 18 مناسبة في مباراة كل النجوم "أول ستار" وتوج بأفضل لاعب في اربع مناسبات، وحقق الذهبية الاولمبية مع منتخب بلاده في اولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012.

وتأتي الحادثة بعد ساعات فقط على تخطي ليبرون جيمس نجم لوس انجليس ليكرز الحالي رقم نجم الفريق السابق براينت (41 عاما) كثالث أفضل هداف في تاريخ دوري كرة السلة للمحترفين خلال المواجهة أمام فيلادلفيا سفنتي سيكسرز السبت.

وكانت آخر تغريدة لبراينت عبر حسابه على تويتر "ما زلت تتقدم باللعبة (كرة السلة) الى الامام الملك جيمس. كل الاحترام لك صديقي"، مع وسم "33644" في اشارة الى النقاط التي باتت في رصيده.

فيما غرد الرئيس الاميركي دونالد ترامب "هناك تقارير أن عظيم كرة السلة كوبي براينت وثلاثة اشخاص آخرين لقوا حتفهم في تحطم مروحية في كاليفورنيا. هذه أخبار سيئة جدا".

وسارع نجوم العالم والرياضة للتعبير عن حزنهم وصدمتهم من هذا النبأ، إذ غرد السلوفيني لوكا دونسيتش لاعب دالاس مافريكس "أرجوكم كلا ... هذا لا يمكن أن يكون صحيحا".

وبعد دقائق على إعلان وفاته، أحدثت قناة الدوري "أن بي آي تي في" تعديلا في برامجها لتخليد ذكراه، وفي الوقت الذي انطلقت فيه مباراة دنفر ناغتس وهيوسن روكتس حيث وقف الحاضرون دقيقة صمت حدادا، من غير المعروف بعد مصير المباريات السبع الاخرى في الامسية.

وقال ستان فان غوندي المدرب السابق "هناك 16 فريقا ستلعب الليلة وكل اللاعبين كبروا وهم يحلمون أن يصبحوا لاعبا مثله أو مثل مايكل جوردان قبله. نتحدث عن جيل من اللاعبين تأثر بهذه الايقونة التي ذهبت باكرا. إنه أمر صعب جدا".

وأصدر عمدة مدينة لوس أنجلوس الأمريكية إريك جارسيتي بيانا الأحد "بشأن وفاة كوبي براينت" لنعي اسطورة كرة السلة في المدينة.

وقال جارسيتي "سيعيش إلى الأبد في قلب لوس أنجلوس وسنتذكره خلال العصور كأحد أبطالنا العظماء".

وأضاف البيان أن براينت كان"عملاقا ألهم وأسعد وسحر الناس في كل مكان بمهارته الفذة على أرض الملعب، وأذهلنا بعقله وتواضعه كأب وزوج وكعبقرية مبدعة وسفير للعبة التي أحبها".

وكان أسطورة كرة السلة الأمريكية براينت (41 عاما) ، قد لقي حتفه في حادث تحطم مروحية قرب مدينة لوس أنجليس صباح الأحد مع أربعة أشخاص آخرين من بينهم ابنته جيانا البالغة ثلاثة عشر عاما وهم في طريقهم الى أكاديمية كرة سلة للتدريب.

وأكد مكتب قائد الشرطة المحلية وفاة خمسة أشخاص في حادث تحطم الطائرة في منطقة كالاباساس، خارج لوس أنجلوس.

وكانت صحيفة " لوس أنجلوس تايمز" ذكرت في وقت سابق أن الطائرة سقطت في جو ملبد بالضباب واشتعلت فيها النيران.

ويعد براينت، الذي كان محترفا ضمن صفوف نادي لوس أنجلوس ليكرز، واحدا من أكبر اللاعبين في تاريخ لعبة السلة.

واشتهر براينت بلقب «المامبا السمراء»، وهو تشبيه بأحد أخطر الأفاعي السامة في العالم والمشهورة بقوتها وخطورتها في اللدغ والانقضاض على الخصوم، وهو لقب كان اللاعب يحبه خصوصا أنه اعتاد القيام بالأمر نفسه في ملاعب السلة، بالانقضاض على الخصوم وحسم المباريات في اللحظات الأخيرة.

ووُلد كوبي براينت لعائلة أميركية في فيلادلفيا عام 1978 وكان ترتيبه الثالث بين إخوته، وسافر في عام 1984 إلى إيطاليا مع عائلته، قبل عودتهم وهو في الـ13 من العمر ليبدأ التألق في عالم كرة القدم من سن مبكرة للغاية، حيث عاد إلى مدرسة ثانوية أميركية ليسهم في فوزها ببطولة الولاية لأول مرة منذ 53 عاماً.

وفي سن الـ18 بدأ براينت لعب كرة السلة بعد إنهاء المرحلة الثانوية مع فريق لوس أنجليس ليكرز، ليصبح أصغر لاعب يشارك في الدوري الأميركي للمحترفين على الإطلاق، وبتحقيق فريقه للبطولة أصبح أصغر من يحققها أيضاً، وفي الموسم التالي تم اختياره أفضل لاعب ناشئ في الدوري الأميركي لكرة السلة.

واصبح المعشوق الأول لجماهير نادي لوس أنجليس ليكرز، وواحداً من أساطير دوري كرة السلة الأميركي، حيث شارك في 18 مناسبة في مباراة كل النجوم «أول ستار»، وتوج بأفضل لاعب في 4 مناسبات، وحقق الذهبية الأولمبية مع منتخب بلاده في أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012، كما توج معه بلقب كأس العالم سنة 2007.

ويعدّ براينت أصغر لاعب في تاريخ دوري السلة الأميركي يتخطى حواجز 20000 و25000 و30000 نقطة، وهو اللاعب الوحيد في التاريخ الذي سجل أكثر من 30000 نقطة (33643 نقطة) ونجح في أكثر من 6 آلاف تمريرة حاسمة، كما أنه صاحب الرقم القياسي في عدد النقاط في مباراة واحدة (81 نقطة في سلة تورونتو رابتورز) في 22 (كانون الثاني) 2006.

وكادت اتهامات الاعتداء الجنسي تهدد مسيرة براينت في منتصفها، حيث جرى اتهامه في 2003 بالاعتداء الجنسي على موظفة في أحد الفنادق، واعترف بإقامة علاقة معها، ولكنه نفى تهمة الاعتداء عليها لتسقط التهمة عنه في (أيلول) 2004، وتستمر مسيرته حتى عام 2016 التي أعلن فيها اعتزال كرة السلة.

كما أضاف براينت إلى سجله التاريخي الحافل بالبطولات، جائزة أخرى؛ ولكن خارج ملاعب كرة السلة بعد الاعتزال إثر تتويجه بجائزة أوسكار أفضل فيلم صور متحركة قصير عن قصة فيلم كوبي براينت «عزيزتي كرة السلة»، والفيلم مدته 5 دقائق بصوت الأسطورة الأميركي، وهو مستوحَى في الأساس من الخطاب الوداعي للاعب لحظة اعتزاله كرة السلة في نهاية موسم 2015 - 2016.