البرلمان الأردني : أي تجاوز للحقوق الفلسطينية سيبقي المنطقة بدون استقرار

عمان-"القدس" ذوت كوم- منير عبد الرحمن- شدد عاطف الطراونة رئيس مجلس النواب الأردني على دعم الموقف الملكي، إزاء قرب إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن خطة السلام، أو ما يعرف بـ"صفقة القرن".

وأكد الطراونة في كلمة له اليوم الأحد، أنه وفي ظل الحديث عن اقتراب موعد الإعلان عن صفقة القرن، الوقوف خلف مواقف الملك عبد الله الثاني التي تقدمت جميع المواقف، ليصدح الصوت الهاشمي عاليا مطالبا بحماية حقوق الشعب الفلسطيني ورفع الظلم عنهم.

واعتبر أن تمسك الملك بحل الدولتين كمدخل يضمن استقرار المنطقة، عبر تطبيق قرارات الشرعية الدولية، ودعم خيار قيام دولة فلسطين كاملة السيادة الكرامة على أرضها وعاصمتها القدس الشريف يشكل موقف حق ونقطة اجماع عند كل ضمير حي، وأن استمرار الاحتلال الاسرائيلي بممارساته غير القانونية وغير والشرعية اليوم سوى شكلاً من أشكال الانحراف وضرب القرارات الأممية عرض الحائط، ورسالة لضرب فرص السلام العادل والشامل والمتكافئ.

ودعا الطراونة إلى "التمسك بصف واحد، وإغلاق أبواب الفتنة على من يحاول ترويجها عبر التمسك بثوابتنا الراسخة ومصالحنا العليا، مؤكدين أن أي تجاوز على حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، سيبقي المنطقة على صفيح من الدم والنار، ولن تهدأ المنطقة، ما دام المحتل مزروعاً في خاصرتها، يبث الكراهية والتطرف ويشرعن القتل والتدمير والتهجير".