الاحتلال يواصل احتجاز المعتقل أبو نصرة في سجن جنائي

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الاحد، إن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال دانيال زهير أبو نصرة (18 عاماً)، من القدس، في سجن "معسياهو" الجنائي، وترفض نقله إلى السجون الأمنية، رغم أنه اعتقل على خلفية وطنية.

وبيّنت هيئة الأسرى عقب زيارة محاميها له، أن الاحتلال كان قد اعتقل أبو نصرة بتاريخ 24 كانون الأول/ ديسمبر 2019، واحتجزه في مركز توقيف وتحقيق "المسكوبية" لمدّة (13) يوماً، ثم نقله إلى سّجن جنائي، فشرع بالإضراب عن الطّعام وعلّقه بعد يومين بناءً على وعود تلقّاها من إدارة السّجن بنقله إلى سجن أمني، إلّا أنها لم تنفّذ ذلك حتّى اللحظة.

وأشارت هيئة الأسرى، إلى أن سلطات الاحتلال تتعمّد احتجاز عدد من المقدسيين، لا سيما القاصرين منهم، في السجون الجنائية، بين السّجناء الإسرائيليين المعتقلين على خلفيات قضايا كتعاطي المخدرات والاغتصاب، والذين يعتدون عليهم ويستولون على أغراضهم الشّخصية.

يذكر، أن المعتقل أبو نصرة أمضى (12) شهراً في سجون الاحتلال.