غانتس يقرر تلبية دعوة ترامب ولقاءه الإثنين ويشارك في جلسة "الكنيست" الثلاثاء

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- أعلن بيني غانتس، زعيم حزب أرزق - أبيض، مساء السبت، أنه سيلبي دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لعقد لقاء بينهما تمهيدًا لنشر خطة السلام المسماة "صفقة القرن".

وأوضح غانتس خلال مؤتمر صحافي أنه سيلتقي ترامب يوم الاثنين، على أن يعود فورًا بعد اللقاء إلى تل أبيب للمشاركة في جلسة الكنيست التي ستُعقد الثلاثاء لبحث طلب منافسه بنيامين نتنياهو، للحصانة أمام القضاء في ظل لوائح الاتهام بالفساد الموجهة ضده.

وأكد ضرورة أن يتم تنفيذ الخطة بوجود رئيس وزراء إسرائيلي يتمتع بالشرعية، مشيرًا إلى أنه سيلتقي ترامب بصفته زعيم أكبر حزب سياسي في إسرائيل.

وأشار إلى أنه في الأشهر الأخيرة عقد سلسلة لقاءات مع مسؤولين أميركيين، واطلع على تفاصيل خطة السلام، مشيدًا بها وبما ستحققه لإسرائيل من خلال "ترسيم حدودها".

ورفض الإفصاح عن مزيد من التفاصيل بشأن الصفقة التي قال إنه تعهد بالإبقاء عليها سرًا إلى حين إعلانها من الإدارة الأميركية، مشيرًا إلى أنها ستحقق المصالح الأمنية والسياسية الوطنية لإسرائيل، وفق قوله.

وأعرب عن أمله في أن تكون الخطة السياسية طريقًا من أجل التوصل لاتفاق إقليمي ولحل الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني.

وردًا على تصريحات غانتس أنه سيلتقي ترامب وحده، قال مسؤول سياسي من مكتب نتنياهو إن الأخير سيلتقي ترامب يوم الاثنين، وأيضًا يوم الثلاثاء.