جامعة النجاح الأُولى فلسطينياً وضمن أبرز 5% عالمياً في تصنيف "ويبومتركس" لجودة الأبحاث

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- حافظت جامعة النجاح الوطنية على صدارتها للجامعات الفلسطينية في تصنيف Webometrics الذي يجريه مركز "ويبومتريكس" الإسباني المتخصص في ترتيب أفضل الجامعات على مستوى العالم حسب الاستشهادات (معامل الاقتباس) لأفضل ملفات أبحاث الباحثين.

ففي التقرير الجديد للويبومتركس ‎“Ninth Edition (January 2020 version 9.1 BETA)‎‏ احتلت جامعة النجاح المركز الأول فلسطينياً، واستطاعت أن تتبوّأ المركز 1374 بفارق كبير عن الجامعة التي تليها 1797، مع العلم أن ترتيبها كان في السنة الماضية هو 1445 من ‏بين قرابة الـ 30 الف جامعة ومؤسسة تعليمية على مستوى ‏العالم، وبذلك تكون جامعة النجاح واحدة من أفضل 5% جامعات ‏على المستوى العالمي‎.‎

ويُعتبر تصنيف ‏‎ “Webometrics”‎‏من أكبر الأنظمة المتبعة عالمياً ‏لتقييم الجامعات العالمية، حيث يُغطي قرابة 30 ألف جامعة ‏ومؤسسة تعليمية وبحثية عليا على مستوى العالم، ويصدر في ‏إسبانيا عن المجلس العالي للبحث العلمي.

ويصدر عنه كل ستة ‏أشهر تقرير يقيّم جودة أبحاث باحثي الجامعات من خلال أهم ‏عامل للجودة، وهو عدد الاقتباسات للابحاث المنشورة، والتي ‏يرصد حركتها على "جوجل سكولر" والذي يعتبر أكبر قاعدة بحثية ‏في العالم.‏

وحصلت جامعة النجاح على مجموع 57310 اقتباسات ‏لأبحاثها ضمن أفضل 110 باحثين في الجامعة، بفارق كبير ومتقدم ‏عن نظيراتها في المنطقة العربية والعالم.‏

بدوره، بارك رئيس جامعة النجاح الدكتور ماهر النتشة لأُسرة الجامعة هذا الانجاز الجديد، وأكد أن نجاح وتقدم الجامعة هو نجاح لكل أسرة الجامعة ولفلسطين عموماً.

وقال: إن هذا التقدم يأتي إثر التدابير التي اعتمدتها جامعة النجاح منذ أكثر من 13 عاماً للدخول في التصنيفات العالمية المختلفة كمقياس للتميز والتنافسية العالمية وجودة البحث العلمي.

وأضاف: إن إدارة جامعة النجاح عملت منذ أكثر من 13 عاماً على تشكيل فرق متميزة ومتخصصة لمتابعة التصنيفات العالمية وتأهيل الجامعة للدخول بهذه التصنيفات وتحقيق مراكز متقدمة عن طريق تحقيق جميع المعايير المستعملة في احتساب النقاط الخاصة بالتصنيفات.

وأكد رئيس الجامعة أن جهوداً كبرى بذلتها الجامعة لتنال مثل هذه المراكز المتقدمة، وأن الجامعة لن تتوقف عند حدود فلسطين بل ستمضي قدما، وسيشهد المستقبل القريب مزيدا من التقدم والتطور لجامعة النجاح في مجال التصنيفات ومجال البرامج، وبالذات برامج الدراسات العليا.

وأشار النتشة الى أن جامعة النجاح تعد من اكبر الجامعات في فلسطين وفي العالم العربي، لما تتضمنه من اختصاصات علمية وإنسانية وطبية والتي لا يمكن لأي جامعة ان تتمتع بمثل هذا التخصصات إلا الجامعات المرموقة.

ويأتي هذا الإنجاز لجامعة النجاح في ظل تصاعد المطالب على المستوين الوطني والعربي للاهتمام بالتصنيفات العالمية وإيجاد تصنيفات عربية ومحلية لدفع الجامعات الفلسطينية والعربية لخوض تجربة التصنيف العالمي لتحديد نقاط القوة ونقاط الضعف في كل جامعة، من أجل تقوية منظومة التعليم العالي الفلسطيني والعربي.

ومع دخول جامعة النجاح مجال التصنيفات العالمية تكون الجامعة قد شكلت نموذجا إيجابيا على المستوى المحلي والإقليمي لبقية الجامعات للسير على الخطى نفسها.